المثقف فيزمنكورونا…مع: الأستاذ والناشط الثقافي الجزائري “سي ناصر عبد الحميد” / أجرى الحوار: سمير تلايلف

- في 17/يناير/2021 613

المثقف فيزمنكورونا

سلسلة حوارات مع شخصيات من السلك الثقافي الجزائري والعربي

الحوار السادس مع: الأستاذ والناشط الثقافي الجزائري “سي ناصر عبد الحميد”

أجرى الحوار: سمير تلايلف
سمير تلايلف: بداية نرحب بك أستاذ سي ناصر عبد الحميد ونترك لك الكلمة.
سي ناصر عبد الحميد:

أهلا وسهلا أستاذ سمير على هذه المقابلة وسعيد جدا بأن أكون ضيف الثقافة نيوز الجزائرية التي نتمنى لها المزيد من التألق والنجاح، وأن تكون خير ممثل للإعلام الهادف والرصين على الساحة الوطنية والعربية إن شاء الله.

سمير تلايلف: بما أنك من مؤسسي نادي البيان الأدبي بمدينة معسكر الجزائرية لو طلبت منك أن تطلعنا عن نشاطات النادي الأدبي وما فحواه ماذا ستخبرنا عنه؟
سي ناصر عبد الحميد:

أولا نادي البيان هو باكورة تجربة بدأت من 1993 حيث أسسنا نادي المعرفة خلال هذه السنة مع أحد الأصدقاء المتخصص في الذكاء الاصطناعي والمتواجد اليوم في جامعة الملك فيصل، حيث كانت تشغلنا حينها فكرة هل هناك قوانين تتحكم في سيرورة التاريخ كما تتحكم قوانين الفيزياء في حركة الكون، وقد نجم عن هذا التساؤل مقال مشترك معنون بالجزئية والتاريخ، إن هذه التجربة أي نادي المعرفة لم يكتب لها النجاح طويلا لأن صديقي توجه لدراسة حينها الى كندا، وبعد تجارب عديدة انتهينا سنة 2015 إلى تأسيس نادي البيان مع مجموعة من الأصدقاء وتحت ميثاق شرف حددنا من خلاله المباديء العامة التي يجب أن تحكم الفعل الثقافي للنادي، والحمد لله استطعنا أن نتواجد في الساحة الثقافية المحلية والوطنية بشكل نعتقد أن متميز، تتلخص نشاطات النادي في المحاضرات والندوات الفكرية الفلسفية أساسا، وقد تمكن النادي من استضافة مجموعة كبيرة من الأساتذة من مختلف ربوع الوطن الحبيب من أمثال الأستاذ البشير ربوح رحمة الله عليه والأستاذ بوزيد بومدين والأستاذ سعيد عيادي وأساتذة آخرين لا يسمح المجال لذكرهم جميعاً.

سمير تلايلف: جميل… عرفت هاته السنة ركود ثقافي كبير بسبب جائحة كورونا هل لك أن تضعنا في صورة النادي ونشاطاته في ظل هاته الجائحة التي أكلت الأخضر واليابس؟
سي ناصر عبد الحميد: بالفعل، كما يعلم الجميع أن سنة 2020 كانت سنة كورونا بامتياز، مما عطل بشكل كبير جميع الأنشطة الإقتصادية والإجتماعية وأيضا ثقافية، مما حتم علينا أن نكتفي الأنشطة على مستوى الواقع الإفتراضي، حيث حاولنا أن نعيد نشر جل ما قدمناه خلال السنوات الماضية على صفحة النادي، كما حاولنا أيضا أن ننشر مقالات على بعض الصحف المكتوبة، وأن نشارك أيضا في بعض المنتديات التي تمكننا من الإنضمام إليها، ولعل رب ضارة نافعة، فقد إستغلينا هذا الركود لتكثيف المطالعة والكتابة.
سمير تلايلف: بما أنك من الوسط الثقافي هل تعتقد أن الوزارة الوصية استطاعت احتواء الوضع من أجل مرور هاته المرحلة بردا وسلاما على المثقف والفنان الجزائري؟
سي ناصر عبد الحميد: من خلال متابعتي للفعل الثقافي على مستوى دار الثقافة أبي راس الناصري هنا بمعسكر باعتبارها تابعة لوزارة الثقافة، أستطيع أن أقول ورغم أن التجربة على مستوى الواقع الإفتراضي كانت جديدة وغير مسبوقة، فإن نشاط دار الثقافة كان متميزا وملحوظا، فقد تمكنت هذه الأخيرة من مواصلة النشاط الثقافي بشكل ملفت للنظر، مما يدل على أن الوزارة الثقافة تمكنت من التأقلم مع الوضع بشكل مقبول رغم التجربة الحديثة والجديدة لهكذا وضع.، لكن هذا لا يعني عدم وجود نقائص بل يجب تدارك هذا النقص لاحقا، خاصة بما يتعلق بالنت وضعف التدفق، والذي في رأيي أثر على مردودية النشاطات الإفتراضية خاصة المباشرة منها.
سمير تلايلف: بغياب معرض الكتاب الدولي هاته السنة لاحظنا غياب الكثير من الإصدارات الجديدة…هل تفسر ذلك إلى غياب الكاتب المناسباتي الذي يبحث عن الـ show والشهرة أم لك رأي آخر؟
سي ناصر عبد الحميد: في رأيي غياب المعرض الدولي للكتاب أثر كثيرا باعتباره كان فسحة تتمظهر فيها الحالة الإبداعية للمثقف، فهذا الأخير في حاجة إلى هذه المساحة حتى وإن كانت المناسباتية ديدن بعض الكتاب من أجل الشهرة، كما أن الجائحة خلقت جوا نفسيا صعبا قد يكون هو أيضا أثر على العطاء الثقافي سواء كتابة أو مسرحا أو … لأنه في نهاية المطاف الكاتب أو المبدع إنسان يتاثر سلبا وإيجابا بمحيطه الصحي والإجتماعي، لكن هذا لا يمنع من وجود بعض الإبداعات التي جعلت من هذه الجائحة مصدر إبداع وأنتجت كتابات سواء كتب أو مقالات تتعرض لهذا الوباء الذي نسأل الله تعالى أن يرفعه عن الإنسانية جمعاء.
سمير تلايلف: ظاهرة لاحظناها مؤخرا تغزو الحياة الأدبية الجزائرية ألا وهي كثرة النوادي الأدبية الشبابية للقراءة، هل تعتقد أنها ستجعل الجزائر تقرأ كما يقال؟
سي ناصر عبد الحميد: في رأيي المتواضع، الذي يدفع الفرد للقراءة هي التربية على القراءة في البيت خاصة، فكلما تعود الطفل من خلال ملاحظة والديه يمارسون فعل القراءة كلما تجذرت فيه الرغبة في المطالعة والقراءة، لكن رغم ذلك أعتقد أن تواجد هذه النوادي يمكن أن يساهم في الترويج لفعل القراءة حتى وإن كان مفعول هذه النوادي على المدى القصير ضعيف.
سمير تلايلف: نعود لنشاطات النادي وآفاقه المستقبلية، لو تحدثنا عنها وهل لكم خريطة عمل من أجل تطوير النادي وتوسيع نشاطاته؟
سي ناصر عبد الحميد: لقد عملنا خلال هذه الجائحة وفترة الركود الثقافي على جمع جل المحاضرات التي قدهما النادي خلال مسيرته في كتاب عنوناه بمنصة البيان : محاضرات في الفلسفة و الفكر والثقافة، وهو ينتظر أن يطبع، كما نسعى لعقد ملتقى عن التجربة الحديدية في مسيرة الأمير عبد القادر الجزائري وسنركز إن شاء الله في البعد الفكري للأمير، ومن خلاله عن الإضافة الفكرية للعقل الجزائري في التجربة العربية الإسلامية، كما سنعمل أيضا على عقد ندوة حول الشيخ أبو راس الناصري باعتباره شخصية علمية ومعرفية لها وزنها في التراث الفكري الجزائري أيضا، إضافة للعمل الثقافي المعتاد والذي سيبدأ إن شاء الله خلال شهر جانفي 2021.
سمير تلايلف: نتكلم الآن بمنطق التجار، سنة 2020 توشك على الرحيل، ماالذي تعملته وكسبته منها من جهة، وما الذي خسرته من جهة أخرى؟
سي ناصر عبد الحميد: في الحقيقة وبكل صراحة لا أتذكر أنني كسبت أشياء كثيرة أو أشياء تكاد تذكر، لكن على مستوى الخسارة فقد خسرنا بعض الأصدقاء والأحبة بسبب هذا الوباء، أسأل المولى تعالى أن يسكنهم فسيح جنانه، لعلها هذه السنة صديقي العزيز السنة الأكثر مأساة والأكثر حزناً للكثير منا.
سمير تلايلف: سنة 2021 تطرق الأبواب ماهي أمنياتك بالمناسبة؟
سي ناصر عبد الحميد: أن يرفع الله تعالى عنا هذا الوباء ويحمي الجزائر الحبيبة، وأن نكون أكثر عطاء ثقافيا خدمة لوطننا وثقافتنا.
سمير تلايلف: وصلنا لنهاية حوارنا نترك لك كلمة الختام..
سي ناصر عبد الحميد: أجدد شكري وامتناني لكم أستاذ سمير على هذه الفسحة الثقافية التي تشرفت بالإنضمام إليها من خلال صفحة «ثقافة نيوز الجزائرية»، كما أشكرك أيضا على هذا الإصرار على العطاء والبذل في المجال الثقافي والإعلامي، وأتمنى أن تكون لنا لقاءات أخرى إن شاء الله، محبتي وتقديري للجميع.

لقطات



التصنيفات: الثقافة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
خنشلة: إستئناف الدخول الجامعي حضوريا بجامعة خنشلة… إقبال كبير للأوليـــاء على إقتناء اللوازم المدرسية بخنشلة… والحماية المدنية تنقذ شابا من الإنتحار 
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
الإعلانات

Pin It on Pinterest