البليدة عقب منع بيعها بسبب تفشي فيروس كورونا مواقع التواصل الاجتماعي ملجأ المواطنين بالبليدة هذه السنة لاقتناء أضاحي العيد 

- في 20/يوليو/2020 347
البليدة
عقب منع بيعها بسبب تفشي فيروس كورونا
مواقع التواصل الاجتماعي ملجأ المواطنين بالبليدة هذه السنة لاقتناء أضاحي العيد 

وجد العديد من سكان ولاية البليدة هذا العام مجبرين  على استعمال  مواقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) لشراء أضحية العيد عقب منع السلطات الولائية فتح نقاط البيع النظامية وتكثيف دوريات المراقبة لمنع العشوائية منها تعزيزا لاجراءات الحد من تفشي فيروس كوفيد- 19. 

فعكس السنوات الماضية أصدرت السلطات الولائية هذه السنة تعليمة تمنع فتح نقاط البيع حماية للصحة العمومية في ظل انتشار هذا الوباء المعدي خاصة و أن الولاية تأتي في المرتبة الثانية من حيث عدد الاصابات بعد أن تصدرت الترتيب لمدة قاربت الأربعة أشهر، الأمر الذي دفع بالمواطنين ممن تسعفهم ظروفهم المادية على ممارسة هذه الشعيرة الدينية، إلى اللجوء للفضاء الأزرق للبحث عن إعلانات وعروض خاصة ببيع أضاحي العيد.

فمنذ الأسبوع الماضي ضجت صفحات الفايسبوك المهتمة بالشأن المحلي وأخرى تحمل أسماء مستعارة بإعلانات بيع أضاحي العيد التي تتضمن معلومات عن سلالات الأضاحي المتوفرة وكذا لمحة عن أسعارها مرفوقة بصور وكذا أرقام الهاتف وهي العروض التي لاقت “رواجا كبيرا” من طرف مستخدمي هذا الموقع.
وبحسب أحد أصحاب هذه الإعلانات، أكد هذا الأخير أن منع السلطات العمومية لنقاط البيع أربك حسابات جميع الموالين الذين اضطروا إلى البحث عن حلول بديلة لبيع الأضاحي أين شكل موقع “الفايسبوك” أبرز هذه الخيارات بالنسبة لبعضهم كونه يعد الموقع الأكثر استخداما من طرف مختلف فئات المجتمع.وأضاف ذات الموال الذي تكفل ابنه الشاب بنشر الاعلان .وأنه تلقى العديد من الاتصالات التي استسفر أصحابها عن السلالات المتوفرة وكذا الأسعار والتي اتبعت بتحديد موعد مع الزبون لاختيار الأضحية والاتفاق على السعر، مشيرا إلى أنه يحرص على التقيد باجراءات الوقاية حماية له بالدرجة الأولى، لاسيما منها ما تعلق بأجبار الزبائن على ارتداء الكمامات قبل دخول المستودع الذي قام بكرائه على مستوى بلدية بني تامو.
و أكد موال آخر لجأ بدوره عقب منع فتح نقاط البيع النظامية وحتى العشوائية إلى خيار نشر إعلانات عبر موقع “الفايسبوك” أن اقبال المواطنين على شراء أضاحي العيد “لا يزال محتشما” غير أنه أشار الى أن “فئة عريضة من المواطنين تفضل اقتناء الأضحية أيام قليلة قبل العيد”.
و على عكس الحالات سالفة الذكر تعتمد فئة أخرى من الموالين الذين تعودوا ممارسة نشاطهم الموسمي بولاية البليدة على علاقاتهم التي ربطوها مع زبائنهم الذين يقصدونهم كل سنة لاقتناء أضحية العيد غير أنهم أكدوا أن منع نقاط البيع “أثر نوعا ما على نسبة مبيعاتهم”.
…نقاط بيع الأضاحي بعاصمة الولاية غائبة تماما
في سابقة أولى من نوعها خلت عاصمة الولاية من نقاط بيع الأضاحي النظامية منها وكذا العشوائية التي كانت تنتشر في وقت سابق أسبوعين قبل حلول عيد الأضحى، الأمر الذي قوبل ب”تأسف” البعض الذين يعتبرونه “تقليدا ألفوه منذ الصغر يدخل الفرحة في قلوب الأطفال” وبين مستحسن له خاصة وأن العديد منها كانت تتواجد على مستوى التجمعات السكنية مما يتسبب في انتشار الروائح.
ففي بلدية البليدة خلت الأماكن المعتادة لممارسة نشاط بيع الأضاحي، أين لجأ عدد من الموالين هذه السنة إلى كراء مستودعات لممارسة نشاطهم بسرية بعيدا عن مصالح الرقابة، في حين شهدت معظم بلديات الولاية “تراجعا ملحوظا” في نقاط البيع.
وببلدية بوعينان الواقعة شرق الولاية قام أحد الموالين بتسويق الأضاحي بمحاذات الطريق أين أكد أن اقبال المواطنين على اقتناء أضحية العيد “لم يقل مقارنة بالسنة الماضية” وهذا بالرغم من تضرر فئة عريضة منهم من تداعيات الحجر الصحي نتيجة توقف مصدر رزقهم.
وبعين المكان أكد أحد الزبائن الذي كان مرفوقا بابنيه الصغيرين ليشاركاه فرحة شراء كبش العيد والذي حرص على ارتداء القناع الواقي أنه بحكم عمله في القطاع العام لم تتأثر وضعيته المادية الأمر الذي سمح له بشراء الأضحية ككل سنة، مبديا “رضاه” على الأسعار المتداولة التي تتوقف على حجم وسلالة الأضحية و التي تراوحت ما بين 38 ألف و 70 ألف دج.فيما تأسف زبون آخر كلفته أخته الأرملة بشراء أضحية العيد لعدم تمكنه هذه السنة من ممارسة هذه الشعيرة الدينية وإدخال الفرحة في قلوب أبنائه كونه استهلك جميع مدخراته المالية طيلة فترة الحجر الصحي بسبب توقف نشاطه التجاري خلال الأشهر الماضية وهو حال العديد من رفقائه ومعارفه ممن أثرت الأزمة الصحية على وضعيتهم المادية، أضاف ذات المتحدث.

د.ب

التصنيفات: المحلي
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
باتنة: محطة “أذرار الهارة” تستأنف نشاطها مجددا
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
الإعلانات

Pin It on Pinterest