كورونا في الجزائر بين التهويل…والحقيقة

- في 06/مارس/2020 66

فيروس كورونا،أو بمسماه العلمي،كوفيد 19(CO كورونا،VI فيروس،D أول حرف من كلمة مرض بالإنجليزية Disease) الفيروس الذي وصف بأكثر من من وصف مهول و مروع على غرار،الفيروس الفتاك،القاتل و الخبيث… هل يرتقي هذا الفيروس الى كل هذه الدعاية والتهويل الإعلامي؟

أكدت منظمة الصحة الإعلامية،على تشابه أعراض هذا الأخير الى حد كبير،مع أعراض الإنفلونزة الموسمية،الا أنه يأتي بشكل حاد نوعا ما في الحالة الأولى،كما أرجعت الدراسات العلمية لحد الساعة سبب وفاة حاملي الفيروس المقدرة “من 93000حالة عبر العالم الى 3000 حالة وفاة و بعض الشيئ”الى المعدل العمري المرتفع و المنخفض أحيانا أخرى،أي يمس فئة الشيوخ و الأطفال،أين تقل نسبة المناعة بالجسم،كذلك أصحاب الأمراض المزمنة كداء السكري مثلا.

وأكد الدكتور”محمد ڨماري” كمتخصص في الأمراض المعدية،بأن أعراض هذا الفيروس”كورونا”تشبه الى حد بعيد أعراض الزكام العادي “فشل في العضلات،عطس…”الا أنها تمر بمرحلتين،الأولى تصيب الجهاز التنفسي من خلال تلويث نسيج الرئتين،ما يسمى “بالفيبروز”،و الثانية تشمل الجهاز الهضمي،كما نوه نفس المصدر الى إمكانية إحتواء هذا الفيروس الذي لم يسفر لحد الساعة الا عن 17 حالة مشخصة بالجزائر،بما فيها الرعية الإيطالي،الذي تم إجلاؤه،عن طريق الطرق الوقائية العادية و البسيطة التي لا تخرج عن نطاق النظافة و أخذ الحيطة و الحذر…

 أضاف الدكتور “محمد ڨماري” مرجحا تنازل عدد الإصابات بفيروس كورونا و طرق إنتقاله،مع منتصف شهر مارس،الى أوائل شهر أفريل نسبة الى الحرارة المرتقبة و طول النهار،مما يحد من انتشار الفيروس…أما عن إستعمال الكمامات،فيقول الدكتور،بأن كورونا لا يتطاير في الهواء و إنما ينتقل عن طريق الإحتكاك و الملامسة،إذ وجب غسل الأيدي بشكل منتظم و تجنب ملامسة المرضى عن طريق المصافحة و العناق و الإبتعاد عن العطسى…كإجراء وقائي.

 كورونا الذي يرجعون سبب وجوده الى الأطعمة الحيوانية المنتشرة بمدينة نشأة الفيروس”ووهان” شهر ديسمبر من العام الماضي،كذلك بسبب الإختلاط الحيواني كإحتمال آخر،لا يرقى بحسب الخبراء في ميدان الصحة،الى المستوى المتقدم و المروج له إعلاميا،الى الإنفلونزة الإسبانية من خلال فيروس H1N1 مثلا،سنة 1918 التي حصدت من الأرواح ما لا يقل عن 40 مليون،مما لا يترك المجال للمقارنة،و تبقى مقولة “درهم وقاية،خير من قنطار علاج”هي السائدة في مثل هذه الظروف. مواز هني

0
التصنيفات: الصحة
إشهار
أحصل على موقع خاص بالكتب
أحصل على موقعك الإلكتروني بالجزائر وخارجها – ديفر
جريدة الحياة اليوم PDF
21-11-2020
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
خنشلة: مكتتبو مشروع 616 مسكن “أورباكو” يشتكون تأخر إنجاز سكناتهم 
خنشلة:ندوتين ثقافيتين إفتراضيتين للبروفيسور معيرش والكاتبة بونزرة 
البليدة  مديرية الحماية المدنية تنظم يوما دراسيا حول مخطط التدخل في الأنفاق
الإعلانات

Pin It on Pinterest