في إطار المناقشة والاثراء.. مسودة الدستور الجديد لا تذكر الحرس البلدي… فمن يدافع عن الجزائر الجديدة مستقبلا ؟!؟

- في 11/مايو/2020 370

يبدو أن مشروع الدستور قد سقط منه، ربما سهوا، عدم التطرق إلى الفئات التي تقدم أرواحها وأنفسها فداء ودفاعا عن الوطن.
من هذه الفئات التي اغتاظت لهذا “السهو” الدستوري، فئة الحرس البلدي والمنضمون تحت لوائها. إن الجزائر الجديدة لا يمكنها أن تتجاهل فئة المجاهدين التي لا يمكنها أبدا أن تزول من الهيئات النظامية للدولة الجزائرية على مدى العصور والأزمنة.
إن الجزائر، عبر التاريخ القديم والمعاصر، كانت ومازالت وستبقى تسيل لعاب الدول المتربصة بنا… وما حال ليبيا عنا ببعيد!
ألم تحاول فرنسا بتحريك من اللوبي الصهيوني ولأطماعها القديمة وثروات “الباطل” التي حرمتها منها الثورة السلمية التي قضت على “حزب فرانسا” وغيرت قواعد اللعب مع كل الدول بقاعدة ” الاحترام المتبادل” أن تعيد الكرة وتخلط الأوراق من جديد لتبقي على سيادتنا بين يديها ” الشريرتين” لتفهمنا أنه لا حول ولا قوة لنا إلا برضاها، لولا تلك المساندة التي دعمت قوات الجيش وهيئة أركانه في مسايرة سلمية الحراك؟
لولا تجند الحرس البلدي في تنظيمه الجديد (المنتظر الإعلان عن ميلاده قريبا) وتجند الشعب بأكمله إلا من باع نفسه بأرخص الأثمان للعدا وهم قلة قليلة ولله الحمد، لكانت قوات حفتر المتعددة الجنسيات التي تكالب قادتها فصرحوا برغبتهم في الوصول إلى حدودنا، لمّا اعتقدوا أنهم أضعفونا.. حيث حاول حفتر الماكروني وحفتر الأردوغاني وحفتر الصهيوني وحفتر القطري وغيرهم التدخل في شؤوننا من تشاد ومالي وليبيا… إن عملية نقل إرهابهم من سوريا إلى حدودنا ليس بحسن نية، لقد حاولوا المساس بسيادتنا وزعزعة استقرارنا وضرب أمننا وزرع الفتنة والتفرقة والرعب فينا… فوجدوا الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني في المرصاد.. وعلموا يقينا أن الملايين من وراء الجيش ستحمي البلاد والعباد وتنقل الرعب إلى أوطانهم في حال تم الاعتداء على الجزائر وما أدراك ما الجزائر!
إن عدم تقنين التكفل بكل مجاهد يدافع عن الوطن، مستقبلا، وكل معطوب في سبيل الوطن، وكل أرملة شهيد سقط في سبيل الدفاع عن الجزائر، وكل أسرة استشهد ولي أمرها في مهمة نبيلة من أجل الجزائر… يعتبر إجحاف في حق جنود لا يترددون في حمل السلاح والالتحاق بصفوف الجيش من أجل الجزائر.
هذا هو حال أفراد الحرس البلدي الذين كانوا يتصدرون صفوف الأمن الوطني في تسعينيات القرن الماضي وواجهوا الإرهاب بإرادة نوفمبرية صلبة، يوم كان البعض يستقيل من منصبه ويوم كان الأخر يفر إلى الخارج طالبا اللجوء السياسي.. كانوا هم والباتريوت يحمون الشعب من غدر الظالمين الذين سيكشفهم التاريخ..
وهذا هو حال شباب اليوم والمنظمات والعمال الذين يخرجون لتعقيم ” الجزائر” من كورونا الفيروس كوفيد – 19 في حين قدم البعض شهادات مرضية وأغلق آخرون عياداتهم … وهذا هو حال القوات الشعبية التي عقمت الجزائر من كوفيد 1962 وكوفيد 1981 وكوفيد 1991 وكوفيد 1999… وستعقمها من كل فيروس داخليا كان أو خارجيا ومهما كان الأوضاع والظروف، في حال استدركت اللجنة الدستورية الأمور وحفظت لمجاهدي الدفاع عن سلامة التراب الوطني.. مكانتهم دستوريا وبنصوص قانونية واضحة لا غبار عليها في صون كرامة كل من يدافع عن الجزائر ومكانة أهله من بعده.. وإلا كيف يكون مصير البلاد إذا تنكرت دولة ” الجزائر الجديدة” التكفل بقوات الحرس البلدي والجيش الأبيض والمعطوبين والمتطوعين والأرامل … وكل من كبّر وضحى من أجل الجزائر؟!
قد يقول المدعي الفهم أننا “عيينا من المجاهدين” … ونقول ببساطة، من سيدافع عن الجزائر الجديدة، إذا كان دستورها لا يضمن حقوق “المجاهدين ” كالحرس البلدي وما قدموه من أجلنا في أيام الحجر “الإرهابي”؟ وحقوق أراملهم وأبنائهم من بعدهم ومعطوبيهم مستقبلا؟

وأما منظمة المجاهدين فهي باقية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها… لأننا شعب لا نقبل الذلّ ونرفض أن نكون… إلاّ سادة في وطننا نحمي الأجواء والبرّ والبحر والأمة من كل كيد، ولأننا سنكبر وسنضحي بالمال والنفس والروح والنفيس في سبيل البلاد كلما دعت الضرورة إلى ذلك واقتضت!.

وفي حال لم تُستدرك الأمور دستوريا… فصعب إيجاد من يلبي النداء غدا ويخرج  ليكون في صدارة الدفاع والذود عن “الجزائر الجديدة”، ولا حتى ليكون ظهيرا للجيش الوطني الشعبي إذا ما تحاملت وتكالبت علينا الدول؟!
ص. ك

+1
التصنيفات: الوطني
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
الصحة: الاستاذ الباحث في علوم البيئة والتغيرات المناخية “عمار بوكروفة” يوجه نداء الى السلطات العليا ويؤكد: التعقيم بماء البحر وأسبوع من الحجر … نتخلص من الوباء
شباب حي بوهني يشارك في حملة تطهير مدينة تيارت
خنشلة : عشرات المواطنين يحتجون ويطالبون بالإفراج عن قائمة السكنات الإجتماعية “كوسيدار 02 “
الإعلانات

Pin It on Pinterest