عين تموشنت: سرطان الثدي “الفحص في تموشنت و الأشعة بمغنية ” معاناة النساء مع الفحص

- في 03/أكتوبر/2020 390

عين تموشنت:

سرطان الثدي “الفحص في تموشنت و الأشعة بمغنية ” معاناة النساء مع الفحص

نظمت مديرية النشاط الاجتماعي لولاية عين تموشنت بالتنسيق مع القطاع الصحي على هامش الاحتفال باليوم العالمي لأكتوبر الوردي لمكافحة سرطان الثدي الى تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى دار الشباب أول نوفمبر تم من خلالها تقديم محاضرات و توزيع مطويات على النساء قصد تعريفهن بمخاطر انتشار هذا المرض و أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ناهيك عن التعريف بكيفية المراقبة الذاتية أو باستعمال الأشعة و مدى تكفل الدولة بالمرضى المعوزين و هو ما أكدته ممثلة مديرية النشاط الاجتماعي “لدلس”ع.نصيرة مديرة مركز متعدد الخدمات لوقاية الشبيبة مضيفة أن المبادرة تعتبر الأولى من نوعها بتعاون مع” لداص” لتوعية المرأة بصفة عامة التي بلغت فيه نسبة كبيرة و الهدف في هذه المرحلة التوعية للقيام بالفحص المبكر حتى يتسنى للمرأة إنقاذ نفسها من هذا الداء .من جهتها الدكتورة خيرة دربال من مديرية النشاط الاجتماعي تقول أن الهدف من هذا اليوم موجه للفئات الغير مؤمنة و التي تتكفل بهم لداص خاصة أمراض السرطانات و سرطان الثدي أكثر انتشارا بين النساء .المتدخلون أكدوا على ضرورة التكثيف من الحملات من أجل جلب عدد أكبر من النساء لإجراء الفحص المتخصص في هذا النوع من السرطان الذي يودي سنويا بحياة 10 آلاف جزائرية علما أنه ممكن الشفاء لو يتم التشخيص مبكرا مطالبين بضرورة فتح مصلحة خاصة للتشخيص بالأشعة على مستوى ألولائي عوض التنقل الى مدينة مغنية بولاية تلمسان و هنا يطالب المرضى بعقد اتفاقية مع الخواص الثلاثة المتواجدون بعاصمة الولاية عين تموشنت و الذين يملكون هذا النوع من الأشعة عوض التنقل الى مغنية لتزداد المريضة مرض عن مرض .الأطباء ينصحون بأخذ الحيطة و الحذر بعد السن الأربعين و زيادة في الوزن أو وجود أحد الأقارب تعرض لهذا الداء و هو ما يتوجب الفحص المبكر قبل ظهور الداء.و في سياق ذي صلة أحيت نهار أمس مديرية النشاط الاجتماعي اليوم الدولي للأشخاص المسنين الذي أقيمت فعالياته بدار الأشخاص المسنين بحي مولاي مصطفى التي تحصي 34 مسن من بينهم 09 نساء و هذا بحضور السلطات المحلية و أعضاء من المجتمع المدني أين تم التركيز على ضرورة تهيئة مركز المسنين .من جهته السيد بوزادة محمد مدير” لداص” قدم تهانيه الخالصة و الأماني الصادقة لهذه الشريحة كما كانت المناسبة فرصة لإبرام اتفاقية مع غرفة الصناعة و التجارة لإدراج دورة تكوينية لفائدة العمال للتكفل بفئة المسنين سواء كان في اختصاص مساعد تمريض أو اجتماعي .مدير دار الأشخاص المسنين السيد لطفي بوعزة أكد على حرصهم الكبير على توفير الرعاية الصحية للمقيمين بالدار خاصة وسط الظروف الاستثنائية التي يعيشها الوسط الاجتماعي و المتمثلة في كوفيد 19 حيث تم توفير إطارات أكفاء لضمان سلامة الأشخاص المسنين المقيمين بالدار .الجدير بالتذكير أنه تم و لأول مرة يقول السيد حاكمي ميلود مدير الغرفة إبرام اتفاقية إطار مع غرفة التجارة و الصناعة” سوفات ” تخص تكوين المؤطرين من الناحية الصحية من أجل تقديم رعاية أكبر كما أن التكوين مجاني للتكفل أحسن بشريحة المسنين . يبقى مشكل التنقل الى مدينة مغنية (تلمسان) قائما يلحق أضرارا بالنساء المعوزات و الفقيرات لغلاء تكليف النقل. صبراوي جلول

التصنيفات: الصحة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
الشباب يستقبل البطلة ” خليف إيمان”… والوالي يكرمها ويتكفل بكل أبطال تيارت
ليتكن تورثن حفيداتكن معنى “حب الجزائر وفدائها” عيد سعيد للأم الجزائرية “الأمية” التي ربت جيل نوفمبر وضحت.. وعيدت بطرد الفرنسيس
المسيلة: بعد 17ساعة من اختطافها… الطفلة “خولة” تعود إلى بيت عائلتها في سيدي عيسى
الإعلانات

Pin It on Pinterest