صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني

- في 28/مايو/2020 333

رئيس جمعية التعاون المشترك للبلدان التركية والعربية ( (TURAP“صبوحي عطار” يؤكد :

يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني

نقوم بتطوير مشاريع رقمية لتطوير التجارة من خلال بيئة رقمية لما بعد كورنا  

 

أفاد رئيس مجلس إدارة جمعية التعاون المشترك للبلدان التركية والعربية السيد “صبوحي عطار” في تصريح إعلامي أنه من خلال المعارض التى تنظمها الجمعية نقوم بجمع رجال الأعمال الأتراك والعرب في مكان واحد ومن خلاله نسعى إلى زيادة التبادل التجاري بين البلدان العربية وتركيا.

وأشار إلى أن منظمات المجتمع المدني هي مؤسسات رائدة لها دور كبير ومفيد في المجتمع، وتتمتع بدور فعال وكبير في تنمية البلدان سواء في مجال الاقتصاد أو في الدراسات الاجتماعية، لذا يحتاجون إلى مزيد من الدعم. مضيفا أنه عندما ننظر إلى الموضوع بشكل عام نرى أن هناك كثير من منظمات المجتمع المدني لذا يجب علينا ان نحدد حدود هذا الدعم، ويجب كذلك أن نميز بين منظمات المجتمع المدني الجادة، الفعالة والمنتجة، وبين المنظمات غير الجادة وغير الفعالة التي لا تنتج أي مشاريع مفيدة، لذا يجب على كل فرد أومؤسسة أومنظمة فعالة أن تحصل دائما على المزيد من الدعم.

 كما أوضح السيد “عطار” أن التعاون بين القطاعين العام والخاص في أي مجال سيعطي نتائج جيدة، إلا أن العنصر المهم الذي يحقق نجاحـاً ويكون مفيدا للمجتمع في موضوع التعاون هو اختيار مشاريع صحيحة، لذا يجب زيادة المشاريع التى ستوفر أقصى فائدة للمجتمع ونحن دائما نجعل عملنا ومشاريعنا مفيدة للتعاون العام والاستفادة منها في بلادنا وفي المجتمع العربي، وأن هدفنا هو الجمع بين تركيا والمجتمع العربي وإضافة قيمة اقتصادية وصناعية وتكنولوجية لهذه الدول لإنتاج المزيد من المشاريع وتقديم المزيد من الفوائد.

أما ما يتعلق في هذه المرحلة الوبائية التي صاحبت تفشي وباء كورونا عبر بلدان العام، فقد أوضح “صبوحي عطار” أن في هذه مرحلة، العالم يتجه إلى بيئة رقمية مثل قطاعات أخرى، و نحن بصفتنا جمعية فإن دعمنا وأولويتنا هي المعارض والتجارة الخارجية، لذا قمنا بتقديم بعض المشاريع إلى الجهات الرسمية المطلوبة و أن هذه المشاريع متعلقة بالمعارض والتجارة في البيئة الرقمية، وأن هذا النوع من المشاريع يهدف إلى استعادة اقتصادنا وزيادة نسبة تجارتنا. 

وفي الأخير، أفاد “عطار” إن أولويتنا للمشاريع الاقتصادية التي ستفيد المجتمع، لذا نهدف إلى تشجيع منظمات المجتمع المدني على هذه المشاريع، من خلال اقتراح قدمناه و هو أن تقوم الدولة بإنشاء بنك لمشروعات منظمات المجتمع المدني، و تلك المشاريع التي سيتم إنتاجها في هذا المركز، يمكن أن تعطى للمنظمات المجتمع المدني الجيدة في اختصاصها، مع دعمها، ويمكن الحصول على نتائج للمشاريع المنتجة بشكل أكثر كفاءة، و من خلاله يمكن زيادة قوة منظمات المجتمع المدني في المجتمع. ل.رضوان

 

 

 

 

 

0
التصنيفات: الاقتصاد
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
أمن السوقر يوقف 3 أشخاص بحوزتهم قطعا نقدية أثرية بتيارت
مروجي السموم بحد الصحاري رهن الحبس بالجلفة … وتوقيف 102شخصا خالفوا اجراءات الحجر الصحي بالمسيلة
شباب بولاية سعيدة يصنعون الحدث… ويطوروا ممر للتعقيم بوسائل بسيطة
الإعلانات

Pin It on Pinterest