شباب ” لانساج” يستنجد بالرئيس تبون… بين مسح الديون والعفو الشامل تفهم وقرار حكيم… “واش ادّا شباب لانساج ما كلاته ونهباته العصابة واللوبيات؟ !؟”

- في 15/يونيو/2020 260

شباب ” لانساج” يستنجد بالرئيس تبون…

بين مسح الديون والعفو الشامل تفهم وقرار حكيم… “واش ادّا شباب لانساج ما كلاته ونهباته العصابة واللوبيات؟ !؟”

علمت “الحياة اليوم” من مصادرها المطلعة، أن المكتب الولائي لمجمع دعم المؤسسات المصغرة اختتم لقاءه الذي عقده بمدينة قالمة صبيحة اليوم، موجها رسالته إلى السيد مدير الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب فرع قالمة… مقدما عدة اقتراحات لحل مشاكل المؤسسات المصغرة التي استفاد منها الشباب خلال العشرين سنة الماضية.

من أهم ما اقترحه المعنيون من الشباب المجتمع بقالمة:

  • إقرار عفو رئاسي شامل لكل الديون (البنكية- أجهزة الدعم -جبائية وشبه جبائية) مع الوقف الفوري لكل المتابعات القضائية بدون استثناء في ظل استحالة استرجاع الديون

 

وفيما ذهبت بعض أوساط ” لفهايمية” إلى استحالة إقرار عفو رئاسي شامل لكل الديون المذكورة أعلاه واستحالة الغاء المتابعات القضائية… وأنه لا بد على الشباب المستفيد من أموال “الشعب” في إطار وكالات دعم التشغيل، أن يعيد الأموال وما يمكن مساعدته في ذلك، كإجراء قانوني، هو إعادة جدولة ديون الشباب، وأنه من الخطإ تلبية هذا المطلب الذي يعوّد الشباب على الهروب إلى الأمام… و… و…

كاد يكون هذا الرفض لتلبية مقترح مجمع دعم المؤسسات المصغرة مقبولا من قبل الجميع لولا ما يلي:

 

  • كم هي المؤسسات العمومية التي ضخت الدولة فيها ملايير الدولارات من أجل إنقاذها من الإفلاس المالي.. ولم تحقق هذه المؤسسات الفاشلة ” كلينيكيا”، لا الأهداف ولا الإنتاج ولا استطاعت أن تعدل بوصلتها نحو تحقيق المراد من “الضخ المالي” كل مرة، وظلت إلى يومنا هذا عالة على الدولة الجزائرية وعلى الخزينة العمومية وما “الحجار” إلا نموذجا عن إهدار ملايير الدولارات !

 

  • كم هي الأموال التي “عفت” الدولة عنها لصالح الفلاحين وأكثرهم “بزنس” بالدعم ومازال، وباع “الأرض” وما يزال يبيعها أمام أعين الدولة وهو لا يملكها أصلا وفق دفتر الشروط وأوجدت له صيغة قانونية جديدة تمكنه من الاستزادة من الاستفادة من أموال البنكية بموجب عقد سحري يعرف بـ “عقد الامتياز”؟
  • ناهيك عن أموال ” الهولدينغ” و”الليزينغ” والشركات الوهمية، والأموال المهربة والمنهوبة من قبل العصابات واللوبيات التي يخرج اليوم “حراكهم” للمطالبة بإطلاق سراحهم.. !

 

  • وكيف لا يطالب شباب “لانساج”، وهذا من حقه، بتوقيف المتابعات القضائية الصادرة في حقه… وكلنا نعلم أنه لا يوجد أي متابعة قضائية ضد المسؤولين عن الشركة العمومية ” المفلسة” ، إلى يومنا هذا، وهذا منذ عهد سبعينيات القرن الماضي أين كانت الأرباح توزع على “الفاشلين” !

 

  • إن الدولة التي يريد مسؤولوها اليوم محاسبة شباب “لانساج” عليها أن تتذكر أنها لم تكوّن الشباب في مجال تسيير المؤسسات… فأنى للبطال، وأنى الجامعي الذي درس التقنيات.. أن ينجح في تسيير مؤسسة اقتصادية، سلم له عتادها دون معرفة بفن إدارتها؟ على وزن ” usine clé en main”فلا معاهدنا ولا جامعاتنا ولا مدارسنا تكوّن أرباب المؤسسات المصغرة، فمن أين يأتيها النحاج؟

 

وكذلك حال المؤسسات الناشئة التي تتغنى بها الأوساط الحكومية.. إن بيت القصيد يكمن في فنيات تسيير المؤسسات بمختلف أنماطها، وليس في الشهادات! إن غيرنا من الدول الناجحة في مجال المؤسسات المصغرة أو المتوسطة أو الناشئة قد أولت التسيير اهتماما بالغا.. وهكذا تنجح المؤسسة والإدارة والبلدية والولاية والوزارة والدولة وينمو اقتصادها وصناعتها وأبحاثها ويرقى مجتمعها.. يا ناس !

وعليه، نضم صوتنا إلى صوت شباب “لانساج” وندعو السيد الرئيس ونقول:

يجب النظر في مقترحات شباب ” لانساج”، وأنه في ثقافتنا يقال “الستة من الستين…”، كما عفت الدولة على من تعمد إفشال آلاف المؤسسات العمومية والفلاحية التي فتحت لها الدولة حسابات بنكية على “بياض” دون محاسبة ودون متابعة قضائية- أن يصدر، السيد الرئيس، عفوا رئاسيا شاملا بالنسبة لشباب لم يؤطر، واستغل سياسيا لكسب أصواته عند كل استحقاق انتخابي، عفوا شاملا يشمل الديون البنكية والجبائية والشبه الجبائية وأن يتم توقيف كل المتابعات القضائية… علما أنه “واش ادّا شباب لانساج ما كلاته ونهباته العصابة واللوبيات؟ !؟”

ص.ك  

 

التصنيفات: الحياة اليوم
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
الشباب يستقبل البطلة ” خليف إيمان”… والوالي يكرمها ويتكفل بكل أبطال تيارت
ليتكن تورثن حفيداتكن معنى “حب الجزائر وفدائها” عيد سعيد للأم الجزائرية “الأمية” التي ربت جيل نوفمبر وضحت.. وعيدت بطرد الفرنسيس
المسيلة: بعد 17ساعة من اختطافها… الطفلة “خولة” تعود إلى بيت عائلتها في سيدي عيسى
الإعلانات

Pin It on Pinterest