” سمير تلايلف” … ولأنني عاشق لكل ما هو ثقافي أنشأت صفحة «ثقافة نيوز الجزائرية» التي تجمع بين الإعلام والثقافة

- في 13/يونيو/2020 103

الحياة اليوم: من هو سمير تلايلف؟

  

 سمير: مواطن جزائري بسيط ، عملت في الصحافة المكتوبة بعد أن تحصلت على شهادة تفوّق في تربص الكتابة الصحفية بجمعية الكلمة للثقافة والإعلام، وبسبب ظلم أحد مدراء جريدة يومية لاتستحق الذكر قررت التوقف عن ممارسة مهنة الصحافة، وشغلت عدة مهن أخرى، لكن حبي لمهنة المتاعب جعلني أفكر مجددا في خوض التجربة لكن بطريقة مختلفة، فقررت أولاً العودة لإكمال الدراسة الجامعية بكلية الإعلام والإتصال حتى أتعلم أبجديات الإعلام الأكثر ، وأنا هاته السنة سأتخرج بإذن الله، لم أنقطع عن الإعلام حتى وأنا أمتهن مهن أخرى فكنت أمارس شغفي في العديد من الصفحات الفايسبوكية على غرار صفحة «صحافة حرة»، ولأنني عاشق لكل ما هو ثقافي أنشأت صفحة «ثقافة نيوز الجزائرية» التي تجمع بين الإعلام والثقافة.

 

الحياة اليوم: الثقافة نيوز أنت من يديره… كيف جاءتك فكرة إنشاء الموقع؟

 سمير: كما أخبرتك سابقا،حبي للثقافة جعلني أفكر في إنشاء صفحة أرضي فيها شغفي ، فكانت صفحة ثقافة نيوز الجزائرية التي أنشأتها منذ ثلاث سنوات ، محاولا جمع فيها كل ماله علاقة بالثقافة الجزائرية أولاً والعربية ثانيا، حلم بدأ بفكرة شاركني إياها العديد من الزملاء الذين مروا معي بمشاركاتهم القيمة، أشكرهم جميعا من خلال هاته الفسحة التي منحتموني إياها، ثقافة نيوز الجزائرية أردناها أيضا مساحة للمواهب الشابة التي ظلمها الاعلام وظلمتها الجغرافيا أيضا فكانت ثقافة نيوز الجزائرية منبرا لها، ولأنني عشت الظلم والتهميش حاولت من خلال ثقافة نيوز الجزائرية مساعدة ولو بالقليل من أجل أن أقول أن ثقافة بلدنا ليس فقط خريجي ستار أكاديمي أو ثقافة عارضي الأزياء، ثقافتنا أيضا الأدب والشعر والرسم والمسرح والنحت وغيرها من الفنون الجميلة.

 

الحياة اليوم: هل فتحت الموقع على مصراعيه ونشرت لكل الكتاب؟ أم خصصته للشباب فقط؟

 سمير: ثقافة نيوز الجزائرية شعارها دوما وأبدا الثقافة تجمعنا، فلا فرق بين كاتب مغمور أوكاتب شاب في بداية طريقه، أو ربما أنحاز قليلا للوجوه الشابة التي ترى فينا بصيص أمل من أجل التعريف بأعمالها، أصارحك القول خلال تعاملي مع هؤلاء الكتاب الشباب وجدت مواهب كبيرة تستحق الدعم والتشجيع، فالشباب هم أدباء المستقبل ويجب أن تمنح لهم الفرص.

 

الحياة اليوم: كيف كان تعامل الأدباء والشعراء من الشباب مع الموقع؟

 سمير: صراحة كوني شاب مثلهم، فلم أشعر أبدا يوما بحاجز بيننا، العفوية والصراحة كانتا العملتان اللتان أتعامل بهما معهم، فلم يخلوا حوار إلا وشعرت كأنني أعيش معهم معاناتهم وأحلامهم، في بعض الأحيان حين ينتهي حواري معهم أتمنى أن أكون فأل خير عليهم، وفي قرارات نفسي أفرح لأنني أعطيتهم ولو جرعة بسيطة من الطاقة الإيجابية للمواصلة.

 

الحياة اليوم: يقال أنك كنت تمنح الجوائز… صحيح؟ وكيف؟

 سمير: صحيح، الجوائز ماهي إلا محفزات من أجل تشجيع الشباب على القراءة، جوائزنا لم تكن أبدا مبالغ مالية كبيرة أو سيارات، جوائزنا عبارة عن كتب وروايات، كنا كلما نوينا تنظيم مسابقة إلا ووجدنا الدعم من دور النشر من أجل التمويل، وهنا أشكر مدير دار نشر «الأوطان»، ومدير دار «فيسيرا» الأستاذ توفيق ومان اللذان رحبا بالفكرة دون تفكير. تدير موقعا آخر…

 

الحياة اليوم: هل لنا ان نعرف هذا الموقع وما الغاية منه؟

 سمير: بعد ثقافة نيوز الجزائرية قررت فتح صفحة أخرى هي صفحة «أخبارسيدي موسى»وهي صفحة خاصة بأخبار محلية عن مدينتي الغالية سيدي موسى، محاولا بذلك تغيير نظرة الناس للمدينة التي عرفت في سنوات التسعينات بالارهاب والدمار، حاولت من خلال هاته الفسحة أن أقول أن مدينتي أيضا هي مدينة الحياة والورود والنجاحات، صفحة «أخبار سيدي موسى» هي صفحة القلب فكنت أكتب فيها بقلبي ولادخل لعقلي فيما كنت أنشره، أشكر زميلي رضوان الذي شاركني إياها وأتمنى له التوفيق.

 

الحياة اليوم: انتهى بك المطاف إلى إدارة صفحة “قناة خطوة” … كيف حدث هذا؟

 سمير: صفحة قناة «خطوة» تجربة جديدة أخوضها مؤخرا، أشكر مدير مؤسسة خطوة الإعلامية السيد عبد الحليم أكمون على الثقة بأن أكون وجه المؤسسة بمكتب الجزائر العاصمة، حملني مسؤولية إدارة الصفحة والمكتب، خطوة التي نتوسم بها خيرا مستقبلا بأن تكون الخطوة العملاقة في الإعلام الجزائري ، صفحة «خطوة نيوز» هي صفحة ترصد جميع الأخبار بشتى أنواعها، وبمختلف جغرافيتها، إضافة إلى كواليس ونشاطات طاقم المؤسسة، في انتظار انطلاق القناة مستقبلا.

 

الحياة اليوم: الكثير من المتتبعين لصفحتيك، يتساءلون عن مصيرهما في ظل قبولك لهذه المهمة… ماذا تقول لهم؟

 سمير: الصفحتين يعمل بهما الآن الزملاء ولن يتوقفا، و سأزورهما بين الفينة والأخرى، فهما الدار الكبيرة التي مهما ابتعدنا عنها، نعود لزيارتها للإطمئنان على أهلنا لأنها الأصل والمنبت.

 

الحياة اليوم: هل وجدت ما كنت تطمح إليه في “خطوة”؟

 سمير: كما أخبرتك، انضمامي للطاقم لا يزال في أوله، وجدت ناس خطوة يشبهونني نوعا ما، وأكيد سيكون عملنا مميز وهادف دائما، فالاعلام كما تعلم في وقتنا اختلط فيه الحابل بالنابل، لذا خطوتنا ستكون ثابتة ومحسوبة ومتأنية، نتمنى أن نكون عند حسن الظن والأيام القادمة ستتولى ذلك بإذن الله.

 

الحياة اليوم: كيف ترى الاعلام المستقل في الجزائر؟ وكيف تتمناه أن يكون؟

 سمير: الإعلام عندنا هو عدة وجوه لعملة واحدة، “المعريفة” هي سيد الموقف وهذا ماانعكس على مضمون البرامج المقدمة، وهنا أنا لا أعمم لكن الأغلبية للأسف يخوض ويلعب، فحين تجد طالب الإعلام يعاني البطالة بينما مغني أو نجم الأنستغرام يعتلي المنابر الإعلامية، فهنا الصمت في هاته المواقف جريمة، وهنا تستحضرني مقولة لعادل إمام أوجهها لطلبة الإعلام حين قال«اتكل على الله واشتغل رقاصة»، فعلا الوسط تعفن كثيرا حين أصبح الإعلام يديره الراقصين والمغنيين.

 

الحياة اليوم: يعلم عنك أنك تفتخر ببلدتك “سيدي موسى” حدثنا عندها وعن عشقك لها ولأهلها..

 سمير: أنت الآن تستفزني وتنبش على أوتار القلب، سيدي موسى بالنسبة لي حياتي وطفولتي وشبابي، سيدي موسى مسقط رأسي الذي احتضنني كل هاته السنوات بحلوها ومرها، بضحكاتها ودموعها، بأفراحها وحزنها، مدينة سيدي موسى كل زاوية منها تحكي قصتها، درسنا في ابتدائيتها و متوسطاتها وثانويتها، وتمرغنا في ترابها، وتسكعنا في شوارعها، و تسامرنا في أحيائها وأحواشها، وأكلنا من بساتينها لأنني من منطقة فلاحية أو مايعرف بالحوش، سيدي موسى باختصار تسكنني  وأسكنها.

الحياة اليوم: كلمة أخيرة لمتتبعي الثقافة نيوز… والحياة اليوم..

 سمير: كلمتي الختامية وليست الأخيرة هي شكري لجريدة الحياة اليوم ولمديرها والقائمين عليها على منحي هاته المساحة البيضاء الذي بحت فيها بأشياء لأول مرة، أتمنى لكم النجاح والإستمرارية، كما أشكر كل من تابع هذا الحوار الذي كنت فيه صريحا لأقصى درجة، أحبكم جميعا…. وشكراً.

0
التصنيفات: الشباب
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
تنصيب السيدة “نصيرة بربارة” على رأس إذاعة تيارت
مديرية الأمن بالجلفة تساهم في عملية تطهير المدينة
وزير السياحة من جيجل:  يجب توفير جو ملائم للمستثمرين و الرد على ملفات الإستثمار السياحي في أجل أقصاه شهر
الإعلانات

Pin It on Pinterest