سطيف : سكان قرية تيملوكة بعين أرنات يطالبون بتسوية عقود ملكية سكناتهم …

- في 12/أكتوبر/2020 406

سطيف :

يستغلونها منذ الحقبة الاستعمارية الى يومنا هذا بدون وثائق ادارية و عقود ملكية

سكان قرية تيملوكة بعين أرنات يطالبون بتسوية عقود ملكية سكناتهم …

 

يناشد سكان قرية تيملوكة التابعة لبلدية عين أرنات، الواقعة بالجهة الجنوبية الغربية لولاية سطيف، المسؤول الأول على الولاية، التدخل العاجل لحل مشاكلهم العالقة منذ مدة طويلة ، و المتمثلة في تسوية قضية الملفات الإدارية المتعلقة بعقود سكناتهم، التي تعود إلى عقود من الزمن ” منذ الاستقلال الى يومنا هذا ” ، و التي تنتظر من ينفض الغبار عنها. طالب قاطنو الدوار القديم بقرية تيملوكة، البالغ عددهم قرابة 110 سكن ، والي الولاية بضرورة التدخل العاجل لتسوية عقود سكناتهم التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية، ولا يحوزون إلى حد الآن على وثائق تثبت ملكيتهم لها، مما وضع مالكيها أمام ورطة إدارية حقيقية، إذ لا يمكنهم حتى إجراء ترميمات أو استخراج وثيقة أو رخصة بناء، أو هدم السكن القديم وإعادة بنائه، في ظل عدم حيازتهم عقود ملكية تسمح لهم القيام بذلك.

سكان القرية منذ اكثر من عشرين سنة و هم يراسلون جميع المسؤولين المحليين و حتى المصالح الاخرى المتعلقة بهذا الملف، لكن لا حياة لمن تنادي ، و يقول احد سكان هذه القرية انهم راسلوا كل المصالح التقنية المرتبطة بهذا الملف ، لكن الجميع لم يأخذ بعين الاعتبار معاناتنا ، و الادهى و الأمر تم تسوية عقود سكان قرية الحشيشية المجاورة لقرية تيملوكة و التابعتين لنفس الدائرة ، فيما بقيت ملفاتهم داخل أدراج المسؤولين تنتظر من ينفض الغبار عنها، رغم الوعود الكثيرة التي تلقوها من قبل ممثليهم المنتخبين على مستوى المجلس الشعبي لبلدية عين أرنات ، و اضافة على ذلك توجد بالقرية سكنات جديدة من نمط البناء الذاتي، استفاد منها أصحابها بطريقة قانونية سنة 1988، ولا يحوز أصحابها إلى يومنا هذا على عقود تثبت ملكيتهم لها، بالإضافة إلى عشرات البناءات الريفية، منحت مؤخرا للسكان، لم تربط بعد بمختلف الشبكات من قنوات الصرف الصحي، الكهرباء والغاز.

و يبقى أمل سكان هاته القرية في والي الولاية الجديد ، التدخل من أجل رد الاعتبار لسكان هذه المنطقة التي تتمركز في منطقة إستراتيجية، نظرا لقربها من مطار سطيف، باعتبارها بوابة الولاية من الجهة الغربية، بوجود مدخل للطريق السيار شرق-غرب، حيث تبقى مشكلتهم المتعلقة بعقود سكناتهم تشكل أحد أبرز أولوياتهم، بالإضافة إلى بعض النقائص الأخرى التي انعكست سلبا على يومياتهم، منها انعدام فرع بريدي وبلدي، إلى جانب ظاهرة الاكتظاظ التي تشهدها المدرسة الوحيدة المتواجدة بالقرية، والتي تعود إلى الفترة الاستعمارية، حيث أصبحت تشكل خطرا محدقا على أبنائهم المتمدرسين بسبب قدم البناية. بن غذفة خالد

لقطات



التصنيفات: المحلي
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
باتنة: محطة “أذرار الهارة” تستأنف نشاطها مجددا
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
الإعلانات

Pin It on Pinterest