ساكنة مدريسة يرفعون شكوى إلى رئيس الجمهورية ضد الـ ADE بتيارت ويطلبون فتح تحقيق ADE فرندة تتحدى الرئيس… وتضع الوالي بين فكي كماشة الاحتجاجات وتعليمات الرئاسة

- في 09/مارس/2020 518

يفرضون على ” الزوالية ” العطش” ثم يحيلونهم على العدالة بتهمة سرقة الماء…

ADE فرندة تتحدى الرئيس… وتضع الوالي بين فكي كماشة الاحتجاجات وتعليمات الرئاسة

في رسالة استلمت الحياة اليوم نسخة منها، يعمد ساكنة بلدية مدريسة إلى جمع التوقيعات لمراسلة الرئيس عبد المجيد تبون في قضية تعنت الجزائرية للمياه، وحدة مدريسة.
وجاء في هذه الشكوى التي يوجهها الساكنة إلى رئيس الجمهورية:  فوترة جزافية منذ 20 سنة (مخالفة للقانون) – فوترة العطش (يقطعون الماء عنا ويحررون الفاتورات) – حرمان الساكنة من المياه رغم توفرها بقوة – توزيعها بمعدل 1/7 في الأسبوع – قهر ربات البيوت بفرض توقيت غير مناسب – وغيره… ما ستكشفه لجنة تحقيق رئاسية – اتهام المواطنين بسرقة المياه وإحالتهم على العدالة..

وفي اتصالنا بالمعنيين، أكدوا للجريدة أن بعض المواطنين تم سماعهم من قبل الدرك الوطني بتهمة سرقة الماء.. التي عاقب القانون عليها أشخاص غيرهم، وأن ذات البلدية الغنية بالمياه الجوفية لا يتم تزويدهم بالماء الشروب إلاّ بمعدل 1/5.

علما يواصل المشتكون إلى رئيس الجمهورية، أن سعة تدفق مياه حاسي الصفصاف تفوق 43 ل/ثا بينما لا يصل الخزان الرئيسي بمقر البلدية إلا 7 ل/ثا.. والجزائرية للمياه التي تحيلهم على العدالة لم تنتهي إلى حل اللغز منذ سنوات ومنذ فتحها للعديد من التحقيقات.

إن مشكل تسيير المياه لا ينتهي عند هذا الحد إذا علمنا أن الذين قطعت عنهم الـ ADE الماء إلا أنها ما تزال تحرر لهم الفواتير الجزافية، منذ 20 عاما، تجاوز بعضها 10 ألاف دينار جزائري في بلدية لا توزع فيها المياه إلا مرة كل 5 أيام وبمعدل ساعي لا يتجاوز 45 دقيقة. وتجدر الإشارة أن من يمتلكون العداد وفق المعمول به قانونا عليهم، حسب مكتب المنازعات بفرندة، دفع الفاتورة الجزافية ومن بعد “ريكلامي”.
هذه الخطوات المتخذة من قبل الجزائرية للمياه بمدريسة وفرندة وربما باقي الوجدات عبر ولاية تيارت ككل، تؤكّد أن هذه الشركة صاحبة الامتياز التي تجاوزت العمل بقانون الموارد المائية لفبراير 2008 الذي يشترط وضع العدادات وتموين الساكنة بالماء وبسعة دفع عالية دونما حاجتهم إلى مضخات… قد رفعت التحدي في وجه رئيس الجمهورية الذي أعطى تعليماته للولاة والوزارة المعنية بوجوب توفير المياه للمواطن قبل حلول شهر رمضان المبارك.

ومن هنا يتبين أن والي تيارت مقبل هو الآخر، على اتخاذ قرارات صعبة،، بدأت إشاراتها تعلو سماء تيارت.. احتجاجات قطع الطرقات بسبب أزمة العطش ستكون من ورائها عناصر فشلت في تسيير المؤسسة المذكورة … في ولاية تزخر بموارها المائية!

حسب معلوماتنا المؤكد أنّ ساكنة مدريسة الذين طالبوا السيد رئيس الجمهورية فتح تحقيق في الموضوع، متأكدين أن خبايا كبيرة سيفضحها التحقيق إن كان من رئاسة الجمهورية، حيث لا يثقون في التحقيقات الولائية التي لم تصل إلى شيء… في بلاد العجائب والغرائب.

هل تصل الشكوى إلى مكتب رئيس الجمهورية؟ هل يأخذ بها الوالي قبل أن يرفع الرئيس هاتفه ليذكره بتعليماته؟ أم أنه من الغير المعقول أن يغامر عمال الـ   ADE بتيارت لهم ركن رشيد يأوون إليه؟

غدا لناظره قريب… فتعليمات الرئيس تقول “توفير الماء” لا قطع يا ADE! ص.ك

0
التصنيفات: الحياة اليوم
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
أمن المسيلة يحجز كمية من اللحوم الحمراء الفاسدة …  يوقيف 151 شخصا لم يلتزموا بإجراءات الحجر الصحي … ويطيح بـ…والإطاحة ب 12شخصا متورطا في قضايا مختلفة
أمن السوقر يوقف 3 أشخاص بحوزتهم قطعا نقدية أثرية بتيارت
شباب بولاية سعيدة يصنعون الحدث… ويطوروا ممر للتعقيم بوسائل بسيطة
الإعلانات

Pin It on Pinterest