رفقا بالقوارير!

- في 09/سبتمبر/2020 479

رفقا بالقوارير!

يعتبر الزواج نصف الدين وفرحة العمر وحلم كل المتحابين، لذا توجب على الازواج وضع حدود او كما سميتها “خريطة الزوجية” منذ البداية، لان النهايات تبنى على البدايات، صحيح ان الشريكين يتقاسمان الحلو و المر وكل الظروف، لكننا نتحدث على المعاملات، فاذا تعودت المرأة الخضوع التام بدون نقاش حتى على حساب حقها فستصبح متمردة اذا طالبت يوما ما عن اشياء كانت تقهرها، يتوجب على الزوجة احترام اهل زوجها الذين من المفروض ان يصونوا كرامتها، لكنها ليست مجبرة بان يعيشوا معها تفاصيل حياتها خصوصا اذا كان الزوج متجبرا دكتاتور! لا يتقن طبيعة التواصل والنقاش، فالرجولة ليست صفعة او ركلة على جسد ضعيف وثق بك وشاركك حياته! المرأة ليست ملاك ادبها من حقك كما ورد في الكتاب والسنة، الست سيدي تتغنى بالاحاديث والآيات القرآنية؟؟؟؟ او انك تاخد من كل سورة ما يساعدك؟؟؟ حاولوا بناء حياتكم بعيدا عن الأهلين فلا دخان بدون نار، اذا سمحت لهم انتقاذ زوجتك امامك وچرحها فقد اعطيتهم تاشيرة “خراب بيتك” كما ان الزوجة مطالبة بالحفاظ على كرامة الزوج امام اهلها، النبي صلى الله عليه وسلم اوصى على المرأة لضعفها، والمقصود بالضعف هو ان المرأة تميل للقلب اكثر من العقل اما لنقص الدين فلا نريد الدخول في امور وتفاصيل اخرى، الحب افعال ليس شرطا ان تهديها ارقى العطور، فكلمة طيبة كفيلة بترميم قلب مجروح ارهقته كلامات واساءات، لم يستوصوا بنا خيرا يا رسول الله! فرفقا بالقوارير! ع. وسام

التصنيفات: أقلام حرة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
خنشلة: إستئناف الدخول الجامعي حضوريا بجامعة خنشلة… إقبال كبير للأوليـــاء على إقتناء اللوازم المدرسية بخنشلة… والحماية المدنية تنقذ شابا من الإنتحار 
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
الإعلانات

Pin It on Pinterest