خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق الظل بخنشلة

- في 14/ديسمبر/2020 305
نظمتها صفحة أولاد خنشلة بالتنسيق مع كافل اليتيم.. 
قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق الظل 
تزامنا وحلول فصل الشتاء ، قامت صفحة أولاد خنشلة “الفايسبوكية”  بالتنسيق مع الجمعية الخيرية  ” كافل اليتيم ” لبلدية خنشلة ، مصالح الحماية المدنية وقطاع الصحة ، يوم أمس السبت  ، بتنظيم قافلة خيرية تضامنية لفائدة سكان مناطق الظل بولاية خنشلة .
وشملت هذه الحملة التضامنية التي تحمل شعار “مستمرون ومتضامنون” ، والتي تندرج في إطار العمليات الخيرية و التضامنية  التي ترعاها “صفحة أولاد خنشلة”  ، توزيع الأفرشة والأغطية والملابس الشتوية والأحذية بالإضافة إلى توزيع قفف مكونة من مختلف المواد الغذائية الأساسية بالإضافة إلى مدافئ وغيرها مولها محسنون ، على للمحتاجين والأرامل والفقراء عبر مختلف المناطق النائية بالولاية على غرار شاندقومة ، نوغيس ، عينانو ، طامزة ، عين ميمون ، لتمكينهم من قضاء شتاء دافئ .
القافلة رافقتها المؤسسة العمومية للصحة الجوارية ، حيث تم  تسخير سيارة إسعاف مجهزة باللوازم الطبية يشرف عليها طاقم طبي ، لتفقد سكان المناطق الريفية من خلال تقديم إسعافات أولية و إجراء فحوصات طبية مجانية ، لا سيما أولئك الذين يصعب عليهم التنقل إلى المؤسسة الصحية أو العيادات خاصة ، تهدف من خلالها إلى تجسيد سياسة الصحة الجوارية و تقريبها من المواطن والإحساس بمسؤولية التكفل الصحي إتجاه سكان مناطق الظل والحرص على سلامتهم .
كما تضمن برنامجها جانبا تحسيسيا من أجل الوقاية من حوادث الإختناق من طرف مصالح الحماية المدنية ، حيث قامت بتقديم نصائح وإرشادات تخص الوقاية من حوادث الإختناق والتسمم بالقاتل الصامت ” أحادي أكسيد الكربون ”  في المنازل ، لاسيما مخاطر سوء إستعمال وسائل التدفئة وتسخين الماء والطهي ، وكذا  عدم إحترام مقاييس الأمن والسلامة عند إستعمال أجهزة التدفئة .
وأعتمد الطاقم المسير للصفحة  على الفضاء الأزرق “الفايسبوك” ، من أجل تحفيز الناس على التضامن والتطور لدعم العائلات الفقيرة ، وحسب الناشطين بالصفحة ، فإن الإعتماد على التكنولوجيا سهل إلى حد كبير جمع المساعدات ممثلة في مواد غذائية وأغطية ومدفئات ، ملابس وأحذية ، حيث أطلقت الصفحة على المشروع الخيري شعار “مستمرون ومتضامنون” ، الذي يستهدف الوقوف إلى جانب العائلات المنسية بالمناطق الجبلية والمعزولة التي تعاني في صمت في موسم البرد ، من أجل هذا يجري كخطوة أولى الإسراع إلى تزويدهم بكل الضروريات التي من شأنها أن تمكنهم من الظفر بشيء من الدفء ، خصوصا في هذا الظرف الصحي القلق بسبب تفشي فيروس كورونا النستجد .
وأكد أحد مشرفي الصفحة “أولاد خنشلة” أن الهدف من تنظيم هذه القافلة الخيرية هو الرغبة في مساعدة المحتاجين، وجعلها فرصة لفائدة الراغبين في فعل الخير للمشاركة في هذه الأنشطة التضامنية ، كما أضاف أن المشرفين على الصفحة يسعون  إلى جمع الناس من أجل المشاركة وإدخال الفرحة في قلوب الفئات المعوزة، وكذا زرع هذه الثقافة في وسط سكان ولاية خنشلة ، كما  لا يفوت الطاقم المسير لأكبر صفحة فيسبوكية بالولاية ” صفحة أولاد خنشلة ” إلا أن يتقدموا بالشكر الجزيل لكل من ساهم من بعيد أو قريب في إدخال الفرحة والسرور على الفقراء والمحتاجين سواء محسنين أو تجار ، راجين من الله العلي القدير أن يتقبل منهم ويجازيهم الأجر الوفير .
زكرياء عايب
0
التصنيفات: المجتمع
إشهار
أحصل على موقع خاص بالكتب
أحصل على موقعك الإلكتروني بالجزائر وخارجها – ديفر
جريدة الحياة اليوم PDF
21-11-2020
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
المسيلة:تحسبا لعيد الأضحى  المبارك مؤسسة الردم التقني تنظم حملة تحسيسية في المسيلة
خنشلة: سكان حي ” الأوراس ” يشتكون جملة من النقائص
خنشلة : توزيع الملابس الشتوية على العائلات الفقيرة والمعوزة بمناطق الظل
الإعلانات

Pin It on Pinterest