جيجل: شباب “بني أحمد” يناشدون السلطات إنتشالهم من الروتين وانعدام مرافق الترفيهية 

- في 10/ديسمبر/2020 153
شباب “بني أحمد” يناشدون السلطات إنتشالهم من الروتين وانعدام مرافق الترفيهية 
يشتكي سكان قرية بني أحمد ببلدية قاوس بجيجل من التهميش التي تعاني منهم منطقتهم ،  وخاصة غياب المرافق الترفيهية وحضائر التسلية في المنطقة مما جعل شبابهم يعيش في روتين يومي قاتل وانحراف شرائح كبيرة من الشباب نحو أفعال وسلوكات طائشة بسبب غياب الإحتضان الإجتماعي التي توفره مثل هكذا مؤسسات .
دار للشباب إهترأت ..تآكلت و تحولت إلى خراب بسبب الإهمال 
تعتبر بمثابة لغز محير لسكان قرية بني أحمد بعد أن كان للمنطقة دار للشباب تتوفر على عديد الخدمات الرياضية والترفيهية وحتى التعليمية ، حيث كانت فئة كبيرة من الرياضيين تمارس هنالك مختلف الرياضات كالكاراتي والجيدو والكيغ بوكسينغ بالإضافة إلى ألعاب الفيديو وتنس الطاولة والبابي فوت ، كما كانت أيضا قبلة لتدريس دروس الدعم في مختلف المواد التعليمية ومختلف المستويات وأيضا كانت يقدم فيها دروس لمحو الأمية وتنظيم ورشات للخياطة والطرز ، وأيضا كانت تستقبل جميع نشاطات الكشافة الإسلامية ، لتتحول اليوم إلى عبارة عن بناء هش وخراب خاصة من الداخل حيث إنهارت الأسقف وتآكلت الجدران وصامت المؤسسة عن تنظيم أي نشاط مهما كان نوعه ، حيث أغلقت الأبواب في وجه شبابها منذ زمن طويل.
ويتساءل سكان القرية ، أين دور مديرية الشباب والرياضة وكذا ديوان مؤسسات الشباب بحكم أن دور الشباب تابعة لهذا القطاع وأين دور الرقابة في ذلك ، ولماذا لم يرمم هذا المرفق العمومي ويترك في هذه الوضعية المهترئة جدا، حيث يعاني الشباب في قرية بني أحمد من تهميش وروتين يومي قاتل وفراغ رهيب مما أدى بأغلب شباب المنطقة إلى الإنحراف والتوجه نحو طريق آخر سوداوي…
غياب الملاعب الجوارية وفضاءات الترفيه والمساحات الخضراء 
من بين المشاكل المطروحة غياب الملاعب الجوارية، حيث لا تمتلك القرية من هذه المنشآت سوى ملعب واحد افتتح مؤخرا وغير كافي نظرا للكثافة الشبابية الكبيرة  والضغط المفروض عليه والصدامات التي تحدث يوميا بسبب رغبة كل الشباب في اللعب والترويح عن النفس، ويطالب السكان بضرورة إنشاء ملاعب جوارية أخرى لفك الضغط عن هذا الملعب خاصة من جهة سكان تجزئة الحي الجديد الذين يضطرون لقطع مسافات طويلة من أجل البحث عن وقت للعب ، بالإضافة إلى غياب فضاءات ترفيهية ومساحات خضراء تسمح للسكان باللجوء إليها وتمضية  أوقات هادئة رفقة العائلة والأصدقاء .
ليبقى شباب القرية يعانون في إنتظار إلتفاتة من المسؤولين بغية الإنتباه لهم وفك هذا الحصار المعنوي المفروض عليهم وتخليصهم من الروتين اليومي والفراغ القاتل وذلك بتوفير منشآت ترفيهية وملاعب جوارية حتى يتسنى لهم ممارسة هواياتهم وتمضية أوقات فراغهم في أشياء مفيدة لهم والمجتمع.
                                                                                                        ب.عبدالله
0
التصنيفات: المحلي
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
تنصيب السيدة “نصيرة بربارة” على رأس إذاعة تيارت
مديرية الأمن بالجلفة تساهم في عملية تطهير المدينة
وزير السياحة من جيجل:  يجب توفير جو ملائم للمستثمرين و الرد على ملفات الإستثمار السياحي في أجل أقصاه شهر
الإعلانات

Pin It on Pinterest