المصوّر نبيل بن نكاع: التصوير هو توثيق للحظات الجميلة وحارس أمين للتراث الإنساني / حاوره: سمير تلايلف

- في 18/مايو/2020 134

المصوّر نبيل بن نكاع:

التصوير هو توثيق للحظات الجميلة وحارس أمين للتراث الإنساني

حاوره: سمير تلايلف

الاعلامي: سمير تلايلف

يقول المثل الصيني أن الصورة أصدق تعبير، وتختصر العديد من الكلمات، ومن هذا المنطلق ضيفنا اختار فن التصوير كوسيلة لتوصيل أفكاره والتعبير عن معاناة جيله تارة وتصوير جمال بلده تارة أخرى، هو شاب من مدينة سطيف، مولع بالطبيعة والسفر والمغامرة، مصور يمشي بخطى ثابتة في هذا المجال، يعشق فن التصوير ويعتبره متنفس للروح، صوره معبرة وتحكي قصص، ضيفنا هو الشاب نبيل بن نكاع، ثقافة نيوز الجزائرية وكعادتها تبحث عن المواهب المميزة تواصلت مع نبيل فكان معه هذا الحوار الذي تحدث فيه عن فن التصوير وعن نبيل الإنسان وطموحاته.

 بداية عرفنا عن نبيل بن نكاع…

نبيل : نبيل هو مصور هاوي، قبل أن أكون مصوراً أنا إنسان متعدد المواهب، حيث كنت أعشق فن الرسم لكن الظروف لم تكن مهيئة، كنت أعشق الطبيعة والمغامرة والأفلام الوثائقية، بدأت أصوّر بالهاتف، بعدها وبحكم صداقتي مع قريب وصديق إطار بمديرية الشباب والرياضة في ولاية المسيلة المعروف بـ “داني”، حيث يعد من الأوائل الذين بدأوا التصوير فأخذت دروساً نظرية وتطبيقية وبدأت التصوير بعدما حصلت على آلة تصوير احترافية نوعا ما.
التصوير بالنسبة لي هو هواية تجسد لي عدة هوايات في آن واحد منها الرسم والمغامرة والتجوال، والتصوير متنفس لي من متاعب الحياة اليومية لذا أصبحت من المدمنين أو اكثر من الإدمان.

لماذا اخترت التصوير الفوتوغرافي؟ وما الهدف من دخولك هذا المجال؟

نبيل : اخترت التصوير لأنه الوحيد الذي يمكنه حبس اللحظات الجميلة والعودة إليها و مشاركتها مع الكل، أما الهدف هو أن أكون بين كبار المصورين العالميين، وأصنع إسم لي، والتعريف بجمال الطبيعة الجزائرية العذراء.

يمكن للتصوير أن يوثق للتراث الإنساني كما يمكن أن يسوِق للثقافة السياحية بالجزائر… بما انك من أهل الإختصاص برأيك كيف يمكن ذلك؟

نبيل : التصوير هو توثيق فعلي للحظات والأماكن، وهو يمثل تراثا ثقافيا يمكن العودة إليه في أي لحظة وفي كل الأزمنة والأماكن، كما أنّ الصورة بوابة السياحة الأولى لأنها تنقل الجمال بعيون مهندسي الصورة الذين يعرفون كيف يجذبون عشاق المغامرة والجمال.

جميل، الآن ماهي صفات المصوّر المحترف في نظرك؟

نبيل : صفات المصور المحترف تتلخص في عدة نقاط منها: حبه لهواية التصوير وليس التصوير من أجل المال، كما يجب عليه تطوير هوايته بدروس نظرية والتعلم من أهل الاختصاص، لأن تذوق الفن من كبار المصوّرين ينمي القدرات ويفتح نافذة الاحتراف، كما يجب أن يكون سفيرا للخير والاخلاق الحسنة، لأن التصوير مهمة نبيلة ممكن أن تنقل معانات أشخاص أو حالات معينة، كما أنّ الاحتراف يظهر في أعمال المصوّر و ليس في الشهادات وعدد الصالونات كما يروج البعض.

نلاحظ في الآونة الأخيرة توجه العديد من الشباب للتصوير الفوتوغرافي المحترف سواء مصورين أو حتى أشخاص يريدون التقاط صور لهم، في حين كان في السابق الصور المحترفة مقتصرة على الفنانين ونجوم السينما والتلفزيون… لماذا هذا الالتفاف برأيك؟

نبيل : هذه الظاهرة إيجابية ويكمن السبب في تطور التكنولوجيا وتوفر آلات إحترافية، كما أن وسائل التواصل الإجتماعي وتوفر الأنترنيت ساهم بشكل كبير في نمو ظاهرة التصوير لكن بفوارق ومجالات متعددة منها ماهو سلبي مثل تصوير بالهاتف والتعدي على خصوصيات الأشخاص فالقانون يمنع ذالك، ومنها الإيجابي الذي هو تصوير شخصي، أو تصوير الحياة البرية أو المعالم الأثرية أو الظروف والمآسي الإنسانية ، ومنها التصوير الاشهاري إلى غير ذلك.
كما يوجد عدة تخصصات في التصوير تتمثل في:
1- تصوير الطبيعة Natural landscape
2- تصوير المدن
3- تصوير ليلي Night Photography
4- تصوير الحياة البرية Wildlife photography
5- الأبيض والأسود Black and White
6- تصوير الماكرو Macro photography
7- تصوير الأشخاص Portrait photography
8- التصوير التجريدي Abstract
9- التصوير السريالي Photomontage
10- التصوير الصحفي Photojournalism
11- التصوير الرياضي Sports photography
12- التصوير تحت الماء Underwater photography
13- تصوير الحياة الصامتة
14- التصوير الإعلاني
15- التصوير الجوي Aerial photography
16- التصوير المعماري Architecture
17- البانوراما Panorama
18- سليويت Silhouettes
19- التصوير السري Secret photography.

في كل هاته التخصصات التي ذكرتها… ماهو التخصص الذي تفضله و تريد التعمق فيه؟

نبيل : حالياً أنا لا أحصر نفسي في مجال معين، لكن أحب التعمق أكثر في تصوير الحياة البرية والطبيعة والسويت والماكرو، لكي تتخصص في مجال معين عليك بتجريب كل المجالات أولا ثم التعمق بروية في المجال الذي تحبه أكثر وتنجح وتبدع من خلاله.

بعيداً عن مجال التصوير… حدثنا عن نبيل الإنسان وعن يومياته وهواياته؟

نبيل : أكذب عليك إن كنت أستطيع التعبير عن نفسي، أنا إنسان متواضع موظف ومتزوج، أب لثلاث بنات أحب الخير لكل الناس، هوايتي الأولى هي التصوير، حالياً لكن أحب الرياضة والصيد والمغامرة والسفر.

ماهي طموحاتك المستقبلية؟

نبيل : طموحاتي مازلت أريد أن أطور نفسي وأذهب بعيداً في مسيرتي وفي قدراتي قبل كل شيء، وأريد أن أواصل إرضاء العالم من حولي لأنه سعادتي، كما أتمنى المشاركة في المسابقات والمعارض الدولية، والسفر إلى الأدغال الإفريقية والأسياوية، والتقاط الصور وإنتاج أفلام وثائقية.

 في الأخير نترك لك كلمة الختام…

: نتمنى أن تلقى هواية التصوير العناية الكافية من قبل الجهات المسؤولة، ودعم الشباب في تطوير قدراته، والترويج لجمال الجزائر وجعلها قطبا سياحيا هاما، كما نتمنى من الشباب الهاوي أو الموهوب بتطوير قدراته بالعلم والممارسة خاصة الذين يملكون الموهبة وتجدهم ضائعين في أشياء أخرى مثل حلم الحرقة والمخدرات إلى غير ذلك من الآفات، التصوير والخروج فقط كفيل بتربية النفس والتروي

 

 

0
التصنيفات: الفن
إشهار
أحصل على موقع خاص بالكتب
أحصل على موقعك الإلكتروني بالجزائر وخارجها – ديفر
جريدة الحياة اليوم PDF
21-11-2020
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
خنشلة: مكتتبو مشروع 616 مسكن “أورباكو” يشتكون تأخر إنجاز سكناتهم 
خنشلة:ندوتين ثقافيتين إفتراضيتين للبروفيسور معيرش والكاتبة بونزرة 
البليدة  مديرية الحماية المدنية تنظم يوما دراسيا حول مخطط التدخل في الأنفاق
الإعلانات

Pin It on Pinterest