البليدة: المحلل السياسي الدكتور عبد القادر سوفي يكشف:”مسودة الدستور تضمنت عدة أمور إيجابية تكرس حرية المواطن وحقوقه”

- في 27/يونيو/2020 274

خلال استضافته بمنتدى جمعية الصحفيين والمراسلين بالبليدة

المحلل السياسي الدكتور عبد القادر سوفي يكشف:

مسودة الدستور تضمنت عدة أمور إيجابية تكرس حرية المواطن وحقوقه

 

أفاد المحلل السياسي الدكتور عبد القادر سوفي بأن مسودة الدستور الجديد أعطت حيزا كبيرا للحريات والحقوق كما أنها منحت للشعب حقه في التفويض للجيش للتحرك خارج الوطن، مشيرا إلى أن صفة تحرك الجيش خارج الوطن كانت لصيقة برئيس الجمهورية منذ 1965.

وذكر الدكتور سوفي خلال نزوله ضيفا على منتدى جمعية الصحفيين والمراسلين لولاية البليدة بأن أهم شيء جاء في ديباجة مسودة الدستور هو مفهوم الأمن القانوني، لافتا إلى أن الأمن القانوني يحمي القاضي من كل التجاوزات الفوقية ويضمن نزاهته في التعامل مع جميع القضايا المطروحة أمامه، مقترحا في هذا الجانب إصدار هيئة مستقلة تتمثل مهمتها في حماية الدستور والقانون، مع إيجاد كيفية لطريقة إخطار هذه السلطة لتطبيق القانون والدستور وحمايتهما من أي خرق، وقال بأن هذه الهيئة ضرورية نظرا للتجاوزات التي سجلت مع النظام السابق، حيث تم اختراق الدستور ومحاولة تمرير العهدة الخامسة بالرغم من شغور منصب رئيس الجمهورية، مؤكدا بأن هذه التجربة تدفع للتفكير في خلق هيئة مستقلة لحماية الدستور من كل التجاوزات.

وبشأن الحريات قال المتحدث بأن مسودة الدستور تضمنت عدة أمور إيجابية تكرس حرية المواطن وحقوقه، ومنها تخلي المشرع أثناء التجمع أو التظاهر أو إنشاء حزب سياسي أو جمعية الخضوع عن الرقابة الإدارية، كما لا يمكن حل جمعية أو حزب السياسي إلا بقرار قضائي، وقال بأن كل هذه الأمور تكرس الحريات أكثر. كما أن مسودة الدستور تحدثت حسبه عن حقوق المواطن المختلفة، ومنها الحق في المعلومات والوصول إلى الوثائق والإحصائيات واكتسابها واستعمالها، وقال أن وثيقة الدستور كانت واضحة في هذا المجال، في حين اقترح إضافة حق أساسي ومهم مرتبط بحقوق المواطن الأخرى وهو الحق في التنمية الذي لم تتحدث عنه مسودة الدستور.

وعن حرية الصحافة قال سوفي بأن مسودة الدستور تميزت في هذا الجانب بإلغاء الرقابة البعدية عن الصحافة، في حين يتطلب الأمر حسبه صدور قوانين لمعاقبة نشر كل مضمون من شأنه يقوم بزرع الفتنة أو ينشر معلومات مغلوطة، مضيفا بأن بعض المواد لا ترقى لأن تكون في الدستور، ويمكن أن تصدر في قوانين عضوية.

وأوضح سوفي في سياق آخر أن حديث المشرع في مسودة الدستور عن جودة العلاج والاستمرار في الخدمات الصحية فيها نوع من الغموض ولم تتطرق إلى مجانية العلاج، ونفس الشيء بالنسبة لحرية الإنتاج الفكري، حيث فضل أن يضيف المشرع إلى جانب حرية الإنتاج الفكري حمايته، ومن النقاط الإيجابية أيضا التي جاءت في مسودة الدستور إلزامية المؤسسات بالرد على التماسات المواطن، وفي حالة الرفض يجب أن يبرر تبريرا واضحا لطلب المواطن. كما اقترح ذات المتحدث فيما يخص استحداث منصب نائب رئيس الجمهورية، أن يكون هذا المنصب منتخبا، وليس معينا من طرف الرئيس لأنه لا يمكن في حالة شغور منصب رئيس الجمهورية لأي سبب كان، ولو بعد أيام من استلامه للسلطة أن يكون نائب رئيس معين يقود السلطة لخمس سنوات، وهو ما يتنافى مع العقد الاجتماعي وطبيعة التفويض الشعبي لرئاسة الجمهورية.

د.ب

 

 

 

 

 

0
التصنيفات: الوطني
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
سطيف: شل نشاط عصابة تحترف ترويج المخدرات والاعتداء على المواطنين
جولات جوارية ببرج بوعريريج: شركة سونالغاز تدعو سكان مزيطة برأس الوادي لاستكمال إجراءات ربط منازلهم بعدادات الغاز
تبسة: الأمن الحضري الخامس بتبسة يطيح بشبكة لترويج الأقراص المهلوسة وسط طلبة الجامعة من بينهم فتاتين
الإعلانات

Pin It on Pinterest