الفنانة الصاعدة  “زدام مارية” في حوار حصري لجريدة “الحياة اليوم”… حاورها الإعلامي: قوادرية سالم العامري

- في 06/فبراير/2021 411

 

حوار حصري مع الفنانة الصاعدة  “زدام مارية” لجريدة الحياة اليوم

حاورها الإعلامي: قوادرية سالم العامري

 

 

 

مارية زدام:

 * النجاح هو أن تعمل دون أن تنتظر المقابل

* إيمانك بموهبتك هو التأشيرة للوصول إلى تحقيق حلمك

* بدأنا دون واسطة وحققنا نجاحات لم نكن نتوقعها

* الأم هي مدرستي في الحياة والحياة هي ما تحقق فيها من نجاح

 

أولا و قبل كل شيء شكرا على هذه الالتفاتة الجميلة، أقدر مجهوداتكم وتشجيعاتكم و لي الشرف أن أتواجد اليوم لأجيب على الأسئلة المطروحة لي من طرف الأستاذ قوادرية سالم الجريدة من حياة اليوم

 جريدة الحياة اليوم :  هل لنا أن نتعرف على الفنانة الصاعدة زدام مارية؟

مارية زدام : ممثلة جزائرية وناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي في طريقها الى السابعة عشر من العمر قاطنة في الجزائر العاصمة متمدرسة في الثانوية السنة الثانية لغات اجنبية ألمانية من عائلة بسيطة و حي بسيط لدي موهبة في التمثيل، بدأت في هذا الميدان لأستثمر اكثر و أطور من موهبتي، هذه بعد الدعم المتلقى من الوالدين و الاقارب و الحمد لله تمكنت من وضع بصمتي بتأدية ادوار بسيطة لكن لها صدى كبير إلا أني ما زلت في بداية المشوار و لا يزال الطريق طويل ان شاء الله

 

جريدة الحياة اليوم : من الذي اكتشف فيك موهبة التمثيل لأول مرة ومن شجعك وحفزك على مواصلة مشوارك الفني؟

مارية زدام :كل انسان يختلف عن أخيه بصفات و مواهب يبرز فيها فيشتغل عليها ليثبت اختلافه عن البقية لابد أن تكون واضحة عن طريق تصرفاته أو طريقة كلامه اما انا فكانت بطريقة عشوائية لم اكن اخطط لها كنت من محبي الافلام الهندية ومن عاداتي أن أعيد كل لقطة أشاهدها أمام المرآة، لاحظت امي الامر فقد كنت اتقمص الادوار جيدا اكثر من الممثلة في التلفزيون بحد ذاتها فقررت ان تمنحني فرصة لإثبات امكانياتي في هذا الميدان,

 

جريدة الحياة اليوم : الجمهور الجزائري يسأل: لماذا لا تدير الفنانة زدام صفحتها الرسمية؟!

مارية زدام : بما أنني دخلت هذا العالم في سن مبكر جدا (عشر سنوات) لم يكن لي الوعي أو الحق في امتلاك او إدارة حساب على الفيسبوك، فهذه مسؤولية و حسابي سيعكس صورتي و شخصيتي و لا أعتقد أن هناك شخصا آخر يستطيع التعبير عني و يهمه أمري مثل أمي لذا هي من قامت بفتح هاذا الحساب و نشر كل أعمالي إلا أنها كانت تريني كل شيء تقوم به كنت أراقب بصمت كيفية تعاملها مع التعليقات و كيف تدير كل هذا لأنني حتما سأكبر و سأحمل هذه المسؤولية من الخبرة التي اكتسبتها من وعي الناس، عن عائشة أم المؤمنين: أن النبي -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم- قال : إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه أنا أستند على قول الرسول عليه السلام اذا بدأت عملا يجب أن أتقنه أنا الآن في هذا السن لا أستطيع أن أتحمل المسؤولية لادارة الصفحة لأنني لازلت متمدرسة و لدي واجبات كثيرة تعلم لغات جديدة رياضة….. و الصفحة ستأخذ مني وقت كبير و انا نشطة على الانستغرام لدي ما يقارب مليون متابع أنا أعطي كل مجهوداتي لصفحتى على الانستغرام كوني قريبة جدا من هذا التطبيق و يسهل علي التقرب من جمهوري اكثر إلا ان في هذه الاعوام الاخيرة الكل ناشط على الانستغرام اكثر من اي موقع آخر

 

جريدة الحياة اليوم :  كيف استطعت أن توفقي بين الدراسة والعمل الفني؟

مارية زدام :  لدي الوعي الكافي لتفريق بين الأسس الرئيسية و الثانوية التي سأبني مستقبلي عليها في الحقيقة التمثيل موهبة و حلم فتاة صغيرة في خوض مغامرة في عالم اخر و الحمد لله استطعت التعرف عليه بكل تفاصيله الى أن أكبر فتتغير أحلامي ويزيد شغفي و شوقي لدخول في مغامرة جديدة لإكمال دراستي و تغذية عقلي، لاكن لا تزال الطفلة الصغيرة المحبة لتمثيل ترافقني لذا لدي توازن بين الفتاة الصغيرة و الكبيرة لارضاء كل واحدة إلا انه لكونك فنان مثالي في رأي الموهبة وحدها لا تكفي لابد من اتحاد الموهبة و العلم و الثقافة

 

جريدة الحياة اليوم :ما هو أفضل دور لك في التلفزيون وكنتِ راضية به كل الرضى، احكي لنا على السلسلة الإجتماعية التي حققت فيها نجاحا كبيرا؟

مارية زدام :  انا افتخر بكل عمل قمتُ به سابقا و بكل الادوار التي أديتها لأنه من المؤكد قبل اختيار اي عمل سنقوم بدراسة السيناريو و معرفة القناة التي سيتم البث فيها انا و كل عائلة و اخذ راي الجميع بعين الاعتبار اذا كل اعمالي مدروسة و ليست عشوائية و لها هدف معين و رسالة معين لفئة معينة و تختلف الادوار من مسلسلات و افلام درامية الى الكوميدية وقد كان لي سنة 2019 عمل مختلف كأول تجربة لي في عالم التجارب الاجتماعية من افضل و اجمل الاعمال التي تلقت نجاحا كبيرا ليس فقط في الجزائر بل في الوطن العربي وأنا فخورة بهذا العمل لانني إستطعت ارسال الصورة الحقيقية عن الشعب و رجال الجزائر الاحرار حيث وصل لاكثر من خمسة عشر مليون مشاهد او اكثر من كل انحاء الوطن العربي الشعب الجزائر الحر الذي ضحى بكل ما لديه لكي لا يترك بنت بلده تعمل كماسحة احذية تلقت اعجاب الكثيرين و استطعت التأثير بتمثيلي سواء على الضحايا او المشاهدين فلا يوجد اي شخص رأى التجربة ولم يبكِ

 

جريدة الحياة اليوم : رسالتك لوزيرة الثقافة الدكتورة مليكة دودة؟

مارية زدام : رسالة لوزيرة الثقافة من فتاة شعبية هدفها تشريف و تمثيل الجزائر في افضل صورة و كوني ممثلة و مؤثرة ولدي الفرصة لتوصيل صوت الجيل الصاعد نطلب منها تشجيعنا بمسابقات او دورات ثقافة وتوعوية و معاهد لتعليم الغناء و التمثيل والرسم ….. و ان تؤمنوا بقدراتنا لدينا مواهب كثيرة تنتظر ان يفتح لها مجال لإثباتها وًتطويرها لجزائر افضل.

 

جريدة الحياة اليوم :  رسالتك للشباب المهتم بالمسرح والسنيماء؟!

مارية زدام : انا أشجع كل مبتدئ في هذا الميدان يظن ان حلمه مستحيل أو حتى صعب انا اكبر مثال بدأت من لا شيء لا أعرف احدا في الميدان لكن حبي لتمثيل تغلب على كل الصعوبات و ها انا ذا وصلت لمرحلة لم احلم بها من قبل الاشياء السهلة قبل أن تكون سهلة كانت صعبة بعد تعب و جهد، يجب ان تؤمن فقط بقدراتك و ان تتأكد أن هذا هو العالم الذي تريده التمثيل اذا كنت مهتم بالجانب المادي او الشهرة أنصحك ان تخرج من فضلك فلن تنجح مهما حاولت و اذا دخلت لانك تحب التمثيل و تريد تنمية مهارتك و النجاح لأنك تشعر براحة هنا وتعطي دون ان تنتظر مقابل لأنك تؤمن انك تقدم هذا لارضاء نفسك فقط فمرحبا بك في عالم كله مغامرات

 

جريدة الحياة اليوم : كلمة أخيرة

مارية زدام :  كما قلت في بداية الحوار لي الشرف أني تلقيت هذه الدعوة للإجابة على هذه الأسئلة المثيرة للإهتمام شكرا على هذه الفرصة اتمنى ان يكون هذا الحوار تحفيزا للمبتدئين في الميدان. الى لقاء آخر إن شاء الله، و تمنياتنا لكم ولنا بدوام التوفيق والنجاح.

+1

لقطات



التصنيفات: الثقافة
إشهار
أحصل على موقع خاص بالكتب
أحصل على موقعك الإلكتروني بالجزائر وخارجها – ديفر
جريدة الحياة اليوم PDF
21-11-2020
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
خنشلة: سكان حي ” الأوراس ” يشتكون جملة من النقائص
خنشلة : توزيع الملابس الشتوية على العائلات الفقيرة والمعوزة بمناطق الظل
المسيلة:تحسبا لعيد الأضحى  المبارك مؤسسة الردم التقني تنظم حملة تحسيسية في المسيلة
الإعلانات

Pin It on Pinterest