الغرب وبضاعته الإباحية،،، وقيمنا الاسلامية أرقى وأنقى… / بقلم: الأستاذ أحمد ختاوي 

- في 16/يونيو/2020 189

الغرب وبضاعته، وقيمنا الاسلامية أرقى وأنقى 

Michel Onfray الفيلسوف العدمي : ومذهب المتعة اا.. l’hédonisme

  
****
كتب : أحمد ختاوي


****
قد لا أغدو محللا ولا دارسا لفكر وفلسفة الفيلسوف الفرنسي المعاصر ميشال أونفري Michel Onfray
الذي يتموقع بشكل لافت في الساحة الاعلامية والفكرية ، بل النخبوية ، بفرنسا بوجه عام ، أتابع حصته التي يديرها بفرانس كولتور France Culture تحت عنوان Contre-histoire de la philosophie
هذا البرنامج النخبوي الذي يثير الفيلسوف ميشال أونفري Michel Onfray
من خلاله قضايا على قدر كبير من
العمق والتحليل ، والجدلية ، بين ثناياها طروحات قد لا يستوعبها مستمع بسيط ، قد لا أدعي النخبوية هنا ، بالعكس ، فقط للاشارة أن طروحاته تستدعي الالمام بقواعد خلفية نخبوية ، سيكولوجية ، معرفية وغيرها ، ولهذا قلت بأنها موجهة للنخبة ،
جدليته في الطرح ، كونه فيلسوفا ، ملحدا ، يثير على نفسه وعلى مستمعيه ، ولو به خصاصة ، نمطية الاستحواذ على فكري تنويري ، في نمطية فوقية ، يضمر الصمت لجون بول سارت ولكل الاشتراكيين ، ويتثير قضايا بالغة الاهمية .. من خلال تعاطيه مع الذات في كينونتها ،
في منطقية مفعمة بالتنوير لفكره ، من جملة طروحاته التي أتابعها بالاذاعة المذكورة نفيه المطلق لكل ما هو خارج منظومة ” éthique “
علم الاخلاق من منطلق منظوره وقناعته ..
لم تستوقفني مفاهيمه ، في الجدلية وغيرها ، الحديث يطول بشأنها ، بقدر ما استوقفني تشبته وتصديره لمذهب المتعة كمنطلق لسلوك الانسان بصرف النظر عن السلوكات الموازية .. والمعتقدات ..وباقي القيم ..
يبدو الطرح موروثا من قيم ، ورواسب في ذات الفيلسوف ومنحدراته الثقافية والفكرية ، وقناعته في التعاطي مع ذات المعتقدات ، وفق وجهته الخاصة ، يطرح أرضا ، دعوني أقول يضرب بفلسفة جون بول سارت العظيم ، الاشتراكي عرض الحائط ، وكل من يدور في فلكه ، يعتبر كل بروليتاري ، يساري ، أو من يدور في فلكه فاشيا ودكتاتوريا ، يؤسس لمذهب ” أولية المتعة في التعاطي مع كل خطوة في الحياة ، يعتبر الاسلاموفوبيا نمطا سلوكيا يجب أن يجتث من جذوره ، لكنه يؤسس دون هوادة لسلوك المتعة واللذة كقيمة اعتبارية ، ..
عندما انهى حصتها التي تابعتها والتي تستغرق ساعة ، أصابني ذهول من هذا الطرح ، الذي يعتمد كمرجعية مع التعاطي بسذاجة مع مختلف سلوكات دخيلة ، حلت بمنظومتنا العقائدية منها هذا الطرح … مذهب المتعة …الذي أتابع جزئياته بشكل مبسط في إذاعتي أوربا 1 وأرم سي ..RMC

و Europe 1 بشكل إباحي موجه للعامة وللمسموعية العريضة ، هذا هو النمط الغربي في تعامله ، صناعة وتصدير الرأي والاعلام ، فوق قارب واحد ، الاشرعة فقط فيه تختلف .. هذا تصده الرياح .. وذاك تشتيه …
الله يستر …
قيمنا أرجح …
وأسلم ، هكذا الغرب بطروحاته ، ليس كل ما يصلنا منه نعتبره سلوكا نموذجيا ..سليما ، قيّمنا أسلم وأرجح ..
قلت قيّمنا أرجح وأسلم ، ولا يغرنك بقيمك الغرور ( بفتح الغين)والحديث قياس ..أصبحنا نتداول بدون وعي كثيرا من المصطلحات …زواج المتعة ..وغيرها من المصطلحات الدخيلة في قنّ دواجن لعلنا يوما ما نلد بيضا لا يفقه في قيمنا غير روث القن ..أكرمكم الله .. والحديث قياس ..

 

التصنيفات: الثقافة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
باتنة: محطة “أذرار الهارة” تستأنف نشاطها مجددا
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
الإعلانات

Pin It on Pinterest