الرياضة: وليد سحنون   :   صدمة الحراش زادتني قوة…الاحتراف التونسي تجربة ناجحة  والمنتخب الوطني حلمي …

- في 30/يونيو/2020 155

وليد سحنون   :   صدمة الحراشا زادتني قوة…لاحتراف التونسي تجربة ناجحة  والمنتخب الوطني حلمي …

كثيرة هي الطاقات الشابة والموهوبة التي أوصدت الأبواب في وجوهها فمنها من واصل مشواره ومنها من توقفت طموحاته وقدراته البدنية والفنية كل هذا بسبب بعض العقليات المتحجرة ببعض النوادي او حتى عند بعض (أشباه المناجرة) هؤلاء يحتقرون الشبان ويفضلون الأسماء لربح الأموال وهذا كان ضحية الكثير من اللاعبين الشبان فمنهم من لفظت أنفاسهم رياضيا في عز ريعان شبابهم وعطائهم.. صادفنا البعض منهم وكلهم تذمر واستياء وحسرة من هذه التصرفات التي لا تخدم كرة القدم الجزائرية وهذا نموذج من اللاعبين الشبان الذين رفعوا التحدي وبفضل الرجال وجد طريقه إلى الاحتراف.

                    الاغواط بداية انطلاقتي .. وبعض العقليات حطمت كرة القدم بالجزائر…

هو ابن العشرون ربيعا تعلم أبجديات اللعبة بنادي اتحاد الاغواط مرورا بكل الأصناف من الكتاكيت إلى الأكابر حيث لعب مباريات مع الأكابر وهو في صنف الأواسط حين أقحمه المدرب مغراوي في عدة مواجهات ليكسب ود الجماهير وثقة الطاقم الفني آنذاك انه اللاعب خالد بن وليد سحنون وسط ميدان اتحاد الاغواط قدم مشوارا طيبا طيلة مكوثه بالاتحاد سواء في صنف الاصاغر حين وصل لادوار متقدمة من كاس الجمهورية امام فرق قوية هلال برج بوعريريج وفاق سطيف و حتى في باقي الأصناف كما كانت لوليد تجربة بنصر حسين داي حيث ابهر المسيرين بما فيهم المدير الفني آنذاك توفيق قريشي سرعان ما حدثت امور بنادي العريق “النهد “وفي الموسم الثاني كانت وجهته اتحاد الحراش وتجريب حظه وتم قبوله وقام بكل الإجراءات والفحوصات الطبية  وتدرب رفقة الفريق لمدة اسبوعين وإجرائه لمباريات ودية تحضيرية  لكن بعض العقليات المتحجرة حالت دون قبوله والعودة من حيث اتى  .

                                نجم متلوي نقطة تحولي وبداية مشواري ..

ليشد رحاله إلى تونس الخضراء  وكله إرادة وعزيمة حيث كانت محطته البطولة الاحترافية  التونسية والفريق العريق نجم متلوي  الذي ينشط بالقسم الأول حيث نال إعجاب المسيرين والمدربين  والمشرفين على الفريق  وتم إبقائه وإمضاء العقد بالنادي بعد مكوثه لأسبوع  كما تم اقحامه بالفريق الأول أكابر  ولعب مقابلة المنستير وقام بتربص سوسة رفقة النادي الذي يضم عناصر افريقية ولاعبين من ليبيا كما يتذكر اللاعب وليد ان أحسن مقابلة لاعبها رفقة الرديف في لقاء النادي الافريقي  بملعب هذا الأخير حين ابهر الحضور والمناجرة  بأدائه المميز بوسط الميدان حتى لقب وقتها “ببلايلي ”  ليبقى وليد محل اهتمام بعض الأندية التونسية العريقة في انتظار تأكيد ذالك يبقى مجرد اقتراح  ويبقى امل ابن الاغواط  هو تشريف عقده الاحترافي والتطلع لمستقبل أفضل وواعد هذا كما يبقى طموح وهدف وليد هو تقمص ألوان المنتخب الوطني  ولا ينسى فضل من كانوا وراء بروزه من مدربين وأصدقائه بتونس و بالجزائر  كما تمنى كل الخير والنجاح والتوفيق  للكرة الجزائرية والتونسية  .

 

                                                                                                                                       ع/س

 

0
التصنيفات: الرياضة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
تنصيب السيدة “نصيرة بربارة” على رأس إذاعة تيارت
وزير السياحة من جيجل:  يجب توفير جو ملائم للمستثمرين و الرد على ملفات الإستثمار السياحي في أجل أقصاه شهر
المدية: السجن 04 سنوات لسكير قام بتحطيم ملك عمومي داخل عيادة طبية بالبرواقية
الإعلانات

Pin It on Pinterest