الرياضة: معز بوعكاز يفتح قلبه للحياة اليوم …حاوره:     ع /سحنون 

- في 09/أغسطس/2020 500

معز بوعكاز يفتح قلبه للحياة اليوم …

…. حاوره:     ع /سحنون     

    

                             بوعكاز : الجزائر تملك خزان هائل من اللاعبين المهارين …والاستقرار والبرمجة سر نجاح البطولة – رغم الارتباطات العديدة للكوتش التونسي معز بوعكاز إلا انه لبى طلبنا وكان لنا معه اتصال  من اجل معرفة مستجدات الكرة الجزائرية والتونسية والعربية بصفة عامة  كما تطرقنا إلى المواسم التي قضاها بالجزائر حين اشرف على تدريب عدة نوادي جزائرية منها وفاق سطيف اتحاد بلعباس في ثلاثة مناسبات  شباب الساورة  وقدم استقالته قبل انطلاق البطولة آنذاك و مولودية وهران  ثم سريع غليزان وشبيبة بجاية ووصوله لدور النهائي أمام بلوزداد ثم أهلي البرج   فرحالة الدوري الجزائري متحصل على عدة شهادات عليا من المستوى العالي من معاهد سويسرية  كما قام بعدة تكوينات منها مناجمت والماريتنغ بدايته مع التدريب  كانت سنة 1990 وهو في سن 24 مع نوادي سويسرية هواة   للعلم غادر تونس وهو في سن 19 سنة ومقيم حاليا بسويسرا  مما جعله يكسب خبرة وتجربة من خلال الاحتكاك بمدربين كبار ومعرفة طريقة اللعب ومنهجية التدريب بطرق احترافية .

                                      المكتوب والقدر جعلني انطلق في التدريب من الجزائر 

وأضاف محدثنا قائلا أن انطلاقته مع التدريب كانت من البلد الشقيق الجزائر حين تولى مهمة مدرب مساعد ومكلف بالجانب البدني بوفاق سطيف وهذا سنة 2007   وكانت استجابة كبيرة للعمل الممنهج والطريقة التي نالت رضى الإدارة آنذاك  حين كان الرئيس عيد الحكيم سرار رئيسا  للوفاق وأثناء تنقله لاتحاد بلعباس توليت مدربا للاتحاد وهذا سنة 2015 وسجلنا نتائج طيبة ومرتبة أولى خلال مرحلة الذهاب وسطرنا برنامجا واعتمدنا على الشبان  ليحقق الصعود في العام الموالي   لينتقل  بعدها لسريع غليزان الذي كان يمر  بظروف صعبة  ومع مرحلة الإياب يقول المدرب بوعكاز “غيرنا من طريقة العمل  وبذلنا قصارى جهودنا لتحقيق البقاء لكن تخلف الفريق عن مبارياته في بداية الانطلاق البطولة والوضع المتردي للإدارة كان وراء عودة الفريق من حيث أتى مما عجل برحيلي عقب نهاية الموسم  للظروف القاهرة حالت دون بقائنا  ليحط بنا المكتوب بمولودية وهران إحدى النوادي العريقة بالغرب الجزائري وتم وضع مشروع رياضي طموح على مدار ثلاثة سنوات وكنا على مقربة من تحقيق البوديوم  إلا أن الظروف وسوء الاستقرار حال دون مواصلة تحقيق المشوار .

                                     عدم الاستقرار وراء تراجع البطولة الجزائرية

وعن مستوى البطولة المحترفة يقول المدرب بوعكاز ان الامر يكمن في سوء الاستقرار لطاقم الفني والاداري ووجود بعض العقليات الانتهازية ولا تفقه شيئا في كرة القدم  نفس الامر ينطبق على بعض النوادي التونسية  تجد اناس لا علاقة لهم اطلاقا بكرة القدم يتحكمون في زمام الامور وهذا ما اثر سلبا على البطولتين الجزائرية والتونسية في حين تجد بعض النوادي لها قاعدة جماهيرية واستقرار على مستوى الاطقم الفنية والادارية تنظيم محكم برنامج عمل  كل هذا دون شك يكون مصيرها النجاح دون ان ننسى سوء البرمجة للهيئة المشرفة على كرة القدم  ختم يقول .

         بلماضي أعاد الوجه الأخر للمنتخب الوطني ..وسيكون له كلام في المونديال العربي

في حين يرى الكوتش التونسي معز  ان انجاز المنتخب الوطني يستحق كل التقدير والاعجاب  واضاف  يقول “ما حققة المنتخب الوطني الجزائري بقيادة الناخب الوطني جمال بلماضي يعد رهان صعب لكونك استلم الامور والقيادة في ظروف صعبة جدا واستطاع بفضل حنكته ما عجز الكثير  كما اردف محدثنا قائلا  ان تشكيل المنتخب الوطني بلاعبين مميزين ولا ننكر ان هناك لاعبين تكونو بالجزائر وقدمو الافضل والاحسن للمنتخب الوطني  وفي هذا الاطار يرى الكوتش التونسي بوعكاز ان الجزائر تملك خزان هائل من اللاعبين الموهوبين فقط بحاجة الى مد يد العون وتقديم المساعدة وهذا من خلال تواجده بالجزائر طيلة المدة الفارطة  هذا واضاف في ذات السياق ان المنتخب الوطني بامكانه تحقيق المفاجاة الكبرى بالمونديال بقيادة جمال بلماضي  ويبقى المنتخب الجزائري الافضل عربيا وافريقيا بدون منازع .

 

                                        تلقيت عروض تونسية وعربية  وانا بصدد دراستها                              

   وعن عروض التدريب التي تلقاها هذا الموسم  بصفة رسمية من نوادي تونسية  التي قاربت على نهاية بطولتها وبداية الموسم الجديد  ووعرض من نوادي  جزائرية لم يفصح محدثنا عن هذه النوادي التي ترغب في الاستفادة من خدماته  ونوادي  عربية وهو بصدد دراسة العرض المناسب الذي يتماشى مع برنامجه ومنهجيته في التدريب  وقال في هذا الصدد الأمور تبقى متوقفة بسبب الوباء الذي عم العالم  الطيران الجوي متوقف كل هذا يؤجل اموري لوقت لاحق لتاخذ القرار المناسب  والسليم .وفي الاخير اتمنى كل الخير للكرة الجزائرية والتونسية والمغربية عاش المغرب العربي اتمنى ان يرفع هذا الوباء وتعود الحياة لطبيعتها  شكرا لجريدة الحياة اليوم والطاقم النشيط .

 

 

 

 

التصنيفات: الرياضة
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
خنشلة: إستئناف الدخول الجامعي حضوريا بجامعة خنشلة… إقبال كبير للأوليـــاء على إقتناء اللوازم المدرسية بخنشلة… والحماية المدنية تنقذ شابا من الإنتحار 
البويرة: اكتظاظ مصلحة التوليد وانعدام الطواقم المختصة… يحول “الحوامل” من محمد بوضياف إلى الأخضرية وسور الغزلان 
الإعلانات

Pin It on Pinterest