التربية بتيارت: هكذا فقط تجتث “زرزوميات” الإدارة الفاشلة اعتداء على مفتش التربية وتعطيل نشاط المفتشية يبقى دون عقاب… بعين كرمس

- في 12/يوليو/2020 103

التربية بتيارت:

هكذا فقط تجتث “زرزوميات” الإدارة الفاشلة

اعتداء على مفتش التربية وتعطيل نشاط المفتشية يبقى دون عقاب… بعين كرمس ولاية تيارت

                                                                       د. بوزيدي محمد مفتش التربية بعين كرمس ولاية تيارت

صحيح لقد عاثت ” العصابة” فسادا في كامل التراب الوطني واستولت على الأراضي “الذهبية” والرملية والسهبية والزراعية بحجة الاستثمار… فاستولوا على الخزينة العمومية ومصارفها، وفق قوانين مخاطة على مقاييسهم، وعقارات خلقوا لها ” الكالبي والهولدينغ والليزينغ” لتضم إلى ملكياتهم بالدينار الرمزي.

وصحيح أنهم على مستوى أعلى هرم الدولة أسسوا لحزبهم الذي بات يعرف بـ ” حزب فرنسا” فأعلونه جهارا بعد أن كان ” إسرارا”… فتمكن معالي وزير العدل وحافظ الختام، السيد زغماتي بلقاسم حفظه الله، من الإطاحة بهم… والعدالة اليوم تجري مجراها!

لكن العصابة أيها السادة… مثلها مثل السحلية أو “الزرزومية” كما تعرف محليا، حينما يبتر ذيلها ويبقى يتحرك يجذب انتباه قاطع ذيلها، فتستغل المصابة اللحظة للتسلل إلى جحرها بعيدا عن يد قاطعها… فتسترجع قواها وتنتظر نمو ذيل جديد لتخرج في اقتناص الفرص على جدار العفن.. من غير أن يتعرّف عليها أحد.

وكذلك الحال عند زرزومية الإدارة ” الفاشلة” عندنا… إلا أن هذه الأخيرة خرجت إلى العلن، ولم تنتظر استقواءها لمواجهة صناع الجمهورية الجديدة… لتكشف أوراقها للجميع، في تحد بيروقراطي ساذج، سيكلفها مصير وجودها ويقضي على تهورها وعلى أدواتها، سواء كان هذه الأدوات “تليفون” أو مال أو “تشيبا”.

والأمر في كل البيروقراطيات، والأخطر في كل التعفن الذي أصاب مصالح الناس بالأمس واليوم… هو ذلك الاستيلاء ” الغبي” على المسكن الوظيفي لمفتش التربية بعين كرمس ولاية تيارت، الذي أصبح حسب مصادر الجريدة، يتداول بين أشخاص غرباء عن القطاع، كورقة رابح للاستفادة من سكن اجتماعي ببلدية عين كرمس وفق ” مخطط” شبيه بمخطط ” العصابة” للاستحواذ على المزايا محليا، دونما العمل وفق قوانين الجمهورية.

إلاّ أن ” الغباء” بلغ ذروته، عندما اعتدي على مكتب المفتش فتعطلت مصالح التربية كلها، تعطلت مهام المفتش الادارية، تعطلت ملفات وتقارير الاساتذة التي لم يستلموها الى حد الساعة، دونما التحدث عن نتائج التلاميذ وعدم استلام محاضر مجالس الاقسام… ناهيك عن تعطيل أبحاث المفتش الذي يحضر لنيل شهادة دكتورا…!

 وبعد أن تجاهلت مديرية التربية بتيارت الموضوع، ولم تتدخل فيه… والحق يقال: أحسن ما فعلت مديرية التربية – فالصراع ليس بينيا كي تتدخل، فالأمر، بسيط، يتعلق فقط، بأناس أغراب عن القطاع اعتدوا على سكن وظيفي وأغلقوا مقر المفتشية وعطلوا مصالحها ومصالح الأساتذة والتلاميذ واعتدوا على المفتش في شخصه عفوا في “صخشه” كما يقال محليا، وهي أمور لا علاقة لها بمديرية التربية، آه.

هذا التخاذل الإداري، حسب مصادرنا، جعل السيد د. بوزيدي حمو مفتش مقاطعة التربية بعين كرمس يلجأ إلى القضاء ” الزغماتي” ليقطع دابر المعتدين ليس على شخصه وفقط، بل ليقطع دابر كل من تسول له نفسه الاعتداء على قطاع التربية ومؤسساته مستقبلا، سواء من قبل زرزوميات العصابة على مستوى وزارة التربية، أو على مستوى زرزوميات الإدارة الفاشلة محليا.

في انتظار تدخل السيد والي ولاية تيارت في الموضوع الذي يعتبر من أخطر ما حصل بعد كورونا من حيث تعطيل مصلحة التلاميذ والأستاذة، هو هذا الاعتداء الذي حصل بعين كرمس والذي يجب أن يسأل عنه وعليه كل من له يد أو ضلع أو كلمة أو نفس ويقتص منه مهما كان… فهكذا وهكذا فقط يمكن للجمهورية الجديدة أن تجتث بقايا العصابة من زرزوميات الإدارة محليا ووطنيا من أجل بناء غد خال من هذه المجموعات والعائلات الإدارية-الميكروبية!!

وقد قيل في الأمم الحكيمة ” أعطيني معلما صالحا… أعطيك أجيالا صالحة” إن المساس بقدسية المعلم الذي كاد يكون رسولا، من شأنه تدمير الأجيال الصاعدة، ومنه فإن المعلم الصادق المخلص في عمله لا يمكننا إكرامه بقرارات سياسية تتخذ صباحا وتلغى مساء… ولا بقرارات فوقية بعيدة كل البعد عن الواقع التربوي المعاش.
إن هيبة الدولة من هيبة رئيس الجمهورية الذي يجب على الإدارات المختلفة أن تهاب جانبه ليستقيم للدولة خطها، وإنّ هيبة المعلم، يا من اعتديتم عن المفتش بعين كرمس ولاية تيارت، وتبجيله واحترامه وانزاله مقامه في عالم صناعة الأجيال، من رؤساء للجمهورية ووزراء وإطارات وجند وعمال وحتى ” الوطن”.. لدليل على كرم منزلة السيد: د. بوزيدي محمد والقطاع الذي يمثله… يا أمة ضحكت من جهلها الأمم .

ص.ك

0
إشهار
There is no content in this section
جريدة الحياة اليوم PDF
There is no content in this section
إحصائيات Covid 19
آخر الأخبار
المجتمع
جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
شائع
أخبار هامة
وزير السياحة من جيجل:  يجب توفير جو ملائم للمستثمرين و الرد على ملفات الإستثمار السياحي في أجل أقصاه شهر
تقارير محلية من ولاية سطيف : في انتظار الانتهاء من مشاريع مماثلة منح مفاتيح 180 سكن ترقوي و9 إعانات بناء ريفي
الحرس البلدي في الساحة الوطنية …بقوة و ثبات
الإعلانات

Pin It on Pinterest