البويرة: “جلول حركات” ينظم لقاء تحسيسيا لتعبئة المجتمع المدني… وكلمة ممثل الحرس البلدي

- في 01/أكتوبر/2020 755

البويرة:

“جلو حركات” ينظم لقاء تحسيسيا لتعبئة المجتمع المدني… وكلمة ممثل الحرس البلدي

ترأس السيد “جلول حركات ” رئيس المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالبويرة ، صباح اليوم، وبالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية لترقية المجتمع المدني، لقاء تحسيسيا لتعبئة المجتمع المدني من أجل الاستفتاء على الدستور يوم الفاتح من شهر نوفمبر القادم.
حضر اللقاء كل من ” علي الذراع” المكلف بالإعلام في الهيئة، و”عبد الحفيظ ميلاد” نائب رئيس السلطة الوطنية، وعددا من المنظمات والجمعيات الولائية.
وجاء هذا اللقاء من أجل تحسيس المواطنين بأهمية الاستفتاء الشعبي على الدستور، حيث أكد المتدخلون أن الدستور القادم سيكون بمثابة خارطة طريق التي تبنى عليها الرؤية الجديدة للجزائر الجديدة التي يسعى رئيس الجمهورية إلى تجسيدها لإحداث القطيعة النهائية مع النظام البائد الذي خلق العديد من المعاناة للشعب الجزائري برمته، وأنّ الاستفتاء على الدستور يعد واجب واطني على كل مواطن، وحسب السيد ” عبد الحفيظ ميلاط” فإنّ الدستور القادم سيكون شاملا ويمس كل جوانب الجياة التي تهم المواطنين والمؤسسات على حد سواء، وانطلاقة حقيقية للمضي قدما نحو الجزائر الجديدة.
ليختتم اللقاء بعملية تكريم للمنظمات والجمعيات الوطنية النشطة في الميدان، على غرار المنظمة الوطنية لقدماء الحرس البلدي عن طريق ممثلها ” محمد بلحسن”، هذه الأخيرة التي تساهم في عمليات التحسيس والتوعية لصالح المواطنين لأجل المشاركة بقوة في الاستفتاء القادم حول الدستور الجديد.

 

كلمة ممثل المنظمة الوطنية لقدماء الحرس البلدي قيد التأسيس 

القضية اكبر من مجرد استفتاء عن مسودة دستور مقترح القضية قضية وجود بل معرفة الوجود في المجتمع الدولي بما يحافظ على مكتسباتنا الوطنية و الشعبية الحضارية العريقة نعم القضية قضية قواعد الوجود للامة الجزائرية في جمهوريتها التي اسسها باغلى التضحيات منذ فجر التاريخ قواعد تسمح بتسهيل تناغم الاختلافات الفردية و الجماعية فوق منصة توافق فكرية حول ثوابت تجمع الجميع تحت راية واحدة موحدة شامخة شموخ الارواح الطارهة التي زفت ولازالت ثمنا لهذا الوجود بما يحتفظ بامان بكل القيم الحضارية و المكاسب و الثوابت الوطنية التي تجعلنا نشترك في الوطن بماضيه و حاضره و مستقبله بما يجعل من اختلافاتنا هلام توثيق وحدتنا و منهل تنوع ارثنا الحضاري و الثقافي و المؤدي الى رقينا في المجتمع الدولي بشكل يستجدر الاحترام.

على المجتمع المدني الادراك جيدا ان الامر لايتوقف على الورقة الزرقاء او البيضاء بل ابعد من ذلك لانه يصل الى تاكيد عزم هذا الشعب العظيم على تحقيق مطلبه باحقيته في ممارسة سيادته الشعبية بكل سيادة وفق تقرير حراك 22 فبراير 2019 و الذي اقر العالم باسره بانه باهر بما يفرض على الشعب تاكيد وعيه بما طالب به و قيمته الحقيقية من خلال ممارسته الفعلية الفعالة الناجعة لتحقيق تطلعاته و تجسيد كل طموحاته بحضور كلي لممارسة هذه السيادة في الياتها السليمة متمسكا بحق الاختيار و القرار في تمرير الدستور او رفضه عوض تبني مواقف ضبابية مفقدة لنضج الشعب و قدرته على تحمل مسؤولياته كاملة غير منقوصة فقط لنتحمل مسؤولياتنا الجماعية في عدم السماح بالوقوع في اخطاء الماضي من تقصير و اهمال سمح بوجود ثغرات فكرية و تنظيمية و حتى دستورية ادت الى خلق القوضى الهدامة وصولا الى ماسات وطنية تخلى فيها عنا العالم باسره لنجد انفسنا وحدنا في مواجهات تحديات كبيرة و خطيرة التي لولا منة الله ووقوف الشرفاء من خيرة ابناء هذا الوطن من مختلف الاسلاك الامنية المشتركة و مختلف الشرائح الشعبية التي احتضنت المقاومة الشعبية لمواجهة الارهاب لما وجدنا في هذا الوطن اليوم لنلتقي لاجله و هذا في حذ ذاته تحمل للمسؤولية بشرف .

اذن ليس الموضوع موضوع نعم اولا بل موضوع نكون سادة في وطن سيد او لانكون مع اليقين انه لااحد يملك تفويضا لتوجيه هذا الشعب الناضج الى خيار دون اخر لانه في النهاية الشعب هو صاحب الخيار و الاختيار و سيد القرار لكن غيابه سيمنعه من تجسيد ذلك لذلك وجب التاكيد ان اثبات ممارسة السيادة الشعبية لن يكون الا بحضور كلي في ماكتب التقرير يوم الاول من نوفمبر 2020 لفرض قرار كل موطن صالح مصر على عدم تفويت فرصة ممارسته الفعلية لسيادته بما يحقق تطلعاته . ومن هذه المفاهيم تامل المنظمة الوطنية لقدماء الحرس البلدي ( قيد التاسيس ) ايجاد اجوبة واضحة وصريحة للتساؤلات التالية متى ننتهي عن التغني بوطنية نمارس عكسها ؟ ومتى تتوقف السنتنا من تكرار شعارات لا تجسدها ؟ اصلح الله حالنا و مألنا و انعم علينا بالرشاد الكفيل لحسن التصرف و الممارسة لكل ما ينفع الشعب والوطن ووحد شملنا وصفوفنا و حفظ بلدنا من كل سوء تحيا الجزائر المجد والخلود لشهدائنا الابرار

لقطات



التصنيفات: الحدث

التعليقات:
    1. بارك اللخ فيك أحمد عماري… نحن في الخدمة ما دمتم تعملون لله وللوطن
      تحية الى كل الرجال العاملين في الساحة “الوطنية”

  • التعليقات مغلقة.

    إشهار
    There is no content in this section
    جريدة الحياة اليوم PDF
    There is no content in this section
    إحصائيات Covid 19
    آخر الأخبار
    المجتمع
    جمعيات  ولاية جيجل : جمعية الرؤية للتنمية ورعا...
    إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية مدعمة بموا...
    البليدة:  في مبادرة تضامنية… جمعية النور ...
    خنشلة: قافلة إنسانية خيرية لفائدة سكان مناطق ال...
    المسيلة: الشخشوخة والزفيطي ماركة حضنية 100%
    خنشلة: خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته للول...
    سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجدي...
    شائع
    أخبار هامة
    صبوحي عطار” يؤكد : يمكن للحكومة إنشاء بنك مشروعات لمنظمات المجتمع المدني
    خنشلة: إستئناف الدخول الجامعي حضوريا بجامعة خنشلة… إقبال كبير للأوليـــاء على إقتناء اللوازم المدرسية بخنشلة… والحماية المدنية تنقذ شابا من الإنتحار 
    سطيف: ” طاهير شيحة” : الدستور الجديد يكرس أسس الدولة المدنية و يرسي مبادئ دولة الحق و القانون
    الإعلانات

    Pin It on Pinterest